أخبار علمية مترجمةمواضيع العدد ٨

الميثان الموجود في المريخ يأتي من الماء أو الحياة أو كلاهما

ناسا تخطط لاكساب المريخ درع مغناطيسي لاسترجاع غلافه الجوي

سيتم نشر ورقة علمية جديدة تستبعد الاحتمال القائل بأن غاز الميتان المنتشر حول المريخ هو من النيازك، وتعزز الفكرة القائلة بأنه ربما يكون هذا الغاز القصير الأمد قد تولد من ماء أو حياة أو من كلاهما معا.

الكائنات الحية الدقيقة الموجودة في تربة المريخ قد تكون هي المنتجة لغاز الميتان كنتيجة لعمليات التمثيل الغذائي، أو يمكن أن ينشأ غاز الميتان كنتيجة للتفاعل بين الصخور البركانية و المياه. بأي من الطرق، فالمشهد مثير …

اعلانات جوجل

اكتشف غاز الميتان على المريخ للمرة الأولى في عام 1999، ومرة ثانية في عام 2001 و 2003، والتي حظيت بتغطية واسعة، ولكن لم يعرف كثيرا حول منشأ وكمية هذا الغاز حول المريخ .

في يناير عام 2009، قام العلماء بتحليل البيانات والملاحظات لتلسكوب البعثات الفضائية الغير مأهولة وأعلنوا أن غاز الميتان على المريخ يجري تجديده باستمرار من مصدر غير معروف وهم متحمسون لمعرفة كيف يتم زيادة مستويات غاز الميتان باستمرار .

يملك غاز الميتان عمر قصير نسبيا حوالي بضعة مئات من السنين على سطح المريخ وذلك لأنه يجري استهلاكه بشكل ثابت عن طريق تفاعل كيماوي في الغلاف الجوي للكوكب، ناجم عن أشعة الشمس .

اقترح بعض الباحثين بأن النيازك قد تكون هي المسئولة عن مستويات غاز الميتان في المريخ وذلك لأن الصخور عند دخولها الغلاف الجوي للكوكب تتعرض لحرارة شديدة مما يؤدي إلى تفاعل كيماوي يصدر غاز الميتان وغازات أخرى في الغلاف الجوي.

ومع ذلك، فإن الدراسة الجديدة التي أجراها باحثون من امبريال كوليدج في لندن، تبين أن كميات من غاز الميثان الذي يمكن أن يكون صدر عن النيازك والتي تدخل في الغلاف الجوي للمريخ منخفضة جدا، حتى تحاول الحفاظ على المستويات الحالية لغاز الميتان في الغلاف الجوي. كما استثنت الدراسات السابقة أن يكون غاز الميتان قد نتج عن نشاط بركاني .

قال الدكتور ريتشارد Dr. Richard Court  مؤلف مشارك في الدراسة: ” تجربتنا تساعد على حل لغز غاز الميتان على كوكب المريخ”، إن تبخر النيازك في الجو قد يكون مصدر لغاز الميتان لكن عندما قمنا بإعادة دخولها الناري داخل المخبر حصلنا على كميات قليلة فقط من غاز الميتان. من أجل المريخ فشلت النيازك في اختبار الميتان .

استخدم الفريق تقنية تسمى الانحلال الكمي الحراري، تحليل فورييه الطيفي بالأشعة تحت الحمراء وذلك لإعادة إنتاج نفس الظروف الحارقة التي واجهت النيازك وهي تدخل الغلاف الجوي للمريخ. سخن الفريق شظايا النيزك إلى 1000 درجة مئوية وقاسوا الغازات التي تم إصدارها باستخدام الأشعة تحت الحمراء .

عندما قورنت كميات الغاز الصادرة عن التجارب المخبرية مع الحسابات الصادرة من النيزك لمعادلة هبوط مستوياته على المريخ، فالعلماء حسبوا أن 10 كيلو غرام فقط من غاز ميتان النيزك كان يصدر سنويا، وهو أقل بكثير من 100 إلى300  طن المطلوبة لإعادة مستويات غاز الميتان في الغلاف الجوي للمريخ .

يقول الباحثون بأن هذه الدراسة ستساعد علماء وكالة ناسا ووكالة الفضاء الأوربية الذين يخططون لبعثة مشتركة إلى الكوكب الأحمر في عام 2018 للبحث عن مصدر غاز الميتان .و يقول الباحثون الآن بأن النيازك ليست هي مصدر الميتان على المريخ، وكالة الفضاء الأوربية وعلماء ناسا يمكنهم أن يركزوا انتباههم على الخيارين الباقيين الأخيرين.

اعلانات جوجل

قال مارك سيفتون Mark Sephton و هو مؤلف مشارك: “هذا العمل هو خطوة كبيرة إلى الأمام”. وكما قال شارلك هولمز (نزيل كل العوامل الأخرى والواحد الذي يبقى يجب أن يكون هو الحقيقة)، إن قائمة المصادر المحتملة لغاز الميتان تصبح أصغر وأصغر وبشكل مثير حقا، والحياة في الفضاء الخارجي تبقى خيارا قائما .

مجلة الفيزياء العصرية  العدد الثامن 2010  تصدر عن منتدى الفيزياء التعليمي            www.hazemsakeek.com/vb      صفحة (16)

الاختبار النهائي في نهاية المطاف لابد أن يكون على سطح المريخ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى