مقالاتمواضيع العدد ٢

التفكير التيلسكوبي

التفكير التيلسكوبي

ارسم التفاصيل بدلاً من التفكير عن طريق الكلمات والعبارات، ان مبدعاً وفكر عن طريق الدوائر والاسهم.

موضوع في علم النفس على اساس فيزيائي … تخيل انك تتعلم كيفيه عمل القلب والرئتين، قد تقضي وقتاً طويلاً في كتابة لما يفعله كل عضو، او قد ترسم رسماً تخطيطاً سريعاً يحل محل كل هذه الكلمات.

اعلانات جوجل

يقول د. (روبرت فينكيل ) ان هذه الطريقه تسمى *التفكير التيلسكوبي* ابدأ بشكل اساسي مثل الدائره التي تمثل القلب، ثم اضف شكلاً آخر يمثل الرئتين ، واخر يمثل الجسم البشري.  وبينما تقوم بالأضافة على الصورة، ارسم اسهماً من القلب للرئتين، حيث يحصل الدم على الاكسجين ويرد ثاني اكسيد الكربون. بعد ذلك ارسم سهماً ترجع للقلب ومنه الى الجسم. وبينما تتعرف على المزيد عن القلب ويمكنك تقسيم الدائرة التي تمثله الى اجزاء تمثل اذنن وبطين القلب.

يقول د. *فينكيل* (يمكنك عمل نفس الشئ مع الخرائط، والرسومات البيانيه والأيضاحية، ومع اي شئ اخر، ولا يهم ما هي الاشياء التي تختارها او كيفيه تنضيمك للمعلومات، طالما انك تبدأ بأبسط جزئيات التفاصيل، ثم تزيد عليها ببطء، اي خطوه واحده في كل مرة).

المصدر: د. * روبرت فينكيل * : رئيس قسم الفيزياء في جامعة ** سانت جون** قي ** جامايكا ** ، **نيويورك** ومؤلف كتاب : The New Brainbooster

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Top online courses in Design
زر الذهاب إلى الأعلى