مقالاتمقالات في الفيزياء

كيف أصبح رائد الفضاء؟

“أريد أن أكون رائد الفضاء”، جملة يقولها ملايين الأطفال حول العالم عند سؤالهم عن أحلامهم، جميعنا ونحن أطفال كنّا دائمًا نتأمل السماء والنجوم ونرى أنفسنا نحلق في الفضاء، ونرى بأن استكشاف الكواكب مهنة مذهلة وغامضة بالنسبة للكثيرين، ولكن معظمنا أعتقد أن هذا الحلم الجميل ما هو إلا ضرب من ضروب المستحيل.

في الواقع أن تصبح رائد فضاء ليس بالأمر المستحيل، إذا لديك الحلم والعزيمة الكافية، فقد تكون لديك فرصة للانضمام إلى صفوف هؤلاء المغامرين في الحياة الواقعية.

كيف أصبح رائد الفضاء؟

اعلانات جوجل

أولًا سنُعرّف ما هو رائد الفضاء؟ 

يُطلق مصطلح رائد الفضاء على الشخص الذي يتم تدريبه بواسطة برنامج رحلات فضائية؛ ليسافر إلى الفضاء الخارجي، حيث وصلت أطول مدة زمنية لرائد فضاء 438 يومًا، كانت من نصيب رائد الفضاء فاليري بولياكوف على متن محطة الفضاء الروسية في عامي 1994-1995.

أنت محظوظ الآن لأنك تعيش في هذا الزمن؛ لأن في الماضي كانت الشروط معقدة لتصبح رائد الفضاء!

في بداية الأمر لم يكن من السهل أن تكون أحد رواد الفضاء في وكالة ناسا الدولية، فعندما تم اختيار أول رواد فضاء في وكالة ناسا عام 1959، كان أحد شروط اختيارهم التمتع بخبرة طيران في الطائرات النفاثة وخلفية في الهندسة، ليس هذا فقط، بل يجب ألا يتجاوز طولهم 1.75 سم؛ ليتناسب مع مركبة الفضاء. 

في عام 1964، بدأت ناسا تفتح آفاقها لعمل رواد الفضاء وأدركت أن لا يجب أن يقتصر عمل رواد الفضاء على أولئك ذوي الخبرة الهندسية؛ فبدأوا بالبحث عن خبراء في العلوم الطبيعة مثل الفيزياء أو الكيمياء أو البيولوجيا .

أما الآن في الحاضر، أصبح الأمر أسهل بكثير من الماضي،

 إليك عزيزي القارئ شروط قبولك كرائد الفضاء في وكالة ناسا الدولية

  • يجب على المتقدم أن يكون حاصلًا على الأقل على درجة بكالوريوس في الهندسة ، أو في العلوم ك “علوم فيزيائية، أو حيوية، أو الرياضيات، أو حتى طيار، وكلما كانت درجته العلمية أعلى كانت فرصته في القبول أكثر. 
  • يُشترط أن يكون المتقدم يمتلك خبرة لا تقل عن 3 سنوات، أو 1000 ساعة في قيادة الطائرات النفاثة سواء كان طيّار عسكري أو مدني.
  • يجب اجتياز بعض الفحوصات الطبية، مثل ألا يزيد ضغط الدم عن 90/140 في وضعية الجلوس.
  • يجب ألا يكون المتقدم قصير القامة، فيتراوح طوله ما بين 157.5 و 190.5 سم.
  • يجب أن تكون نتيجة فحص النظر 6/6 طبيعيًا، ولكن لا بأس إذا كان هناك مشكلة في النظر، في عام 2007 أصبحت العمليات الجراحية التصحيحيّة للعين مسموح بها( الليزر، والليزك)، ولكن بشرط مرور عام واحد على الأقل منذ تاريخ إجراء العملية، وعدم وجود آثار ضارة دائمة بعدها.
  • يجب أن ينهي اختبارات جسدية؛ للتأكد من استعداده للعمل في الفضاء.
  • يجب أن يخضع للعديد من المقابلات ل معرفة إذا كان مستعدًا للرحلات الفضائية معنويًا، حيث يكون مجهزًا بالمهارات المتخصصة، طرق التفكير، القدرة على التحمل وإدارة الضغوطات، القدرة على العيش في الأماكن الضيقة.

كيف أصبح رائد الفضاء؟

لكن هُناك مراحل يجب أن تخضع لها لقبولك ك رائد الفضاء

  • قبولك في التقديم لِتكون رائد فضاء لا يُعنِي النهاية، بل كل نهاية هي بداية جديدة؛ لأن يجب أن تخضع إلى تدريب مدته سنتين، يتضمن ذلك التدريب كل من التدريب البدني والدراسة في الفصول الدراسية، عليك أن تجتاز التدريب حتى تُقبل بشكل نهائي كرائد الفضاء .
  • يجب عليك تعلُم اللغة الروسية إذا كنت ترغب أن تصبح من أحد أفراد طاقم محطة الفضاء الدولية، حتى تتمكن من التواصل مع مركز التحكم في المهام الروسي.
  • يجب أن تجتاز الاختبارات الجسدية.
  • عليك أن تتدرب على الإجراءات الطبية من أجل الاستعداد لأي وضع طارئ، وتخضع لتدريب عسكري للبقاء على قيد الحياة على الأرض والمياه.
  • عليك أخذ محاضرات ودروس عن محطة الفضاء الدولية والرحلات الفضائية بشكل عام، والتعرف على كل من سفن الفضاء، ويتم تدريبك أيضًا على السباحة، واستخدام أجهزة التنفس تحت الماء، وتدريبات إنقاذ الغرقى العسكرية.   

وأخيرًا، بعد أن تجتاز هذه التدريبات ويتم قبولك بشكل كامل، لا تعتقد أيضًا أنها النهاية، بل سوف تقضي المزيد من السنوات في التدريبات على الطيران، محاكاة المشي في الفضاء، ويتم تدريبك على محاكاة “Simulation” التي تسمح لك بالتعود على الضغوط الجوية العالية والمنخفضة.

وبعد النجاح بكل هذا، يمكننا أن نقول لك وأخيرًا إلى الفضاء، أصبحت رسميًا رائد الفضاء!

كيف أصبح رائد الفضاء؟

اعلانات جوجل

بعد أن أصبحت رائد الفضاء الآن، أصبح لديك مهام حقيقية يجب عليك أن تقوم بها؛ لأن العالم بأسره ينتظرك! 

دعني أوضح لك أن هناك مهام رائد الفضاء المختص، ورائد الفضاء الطيار، وكل منهما يكمل الآخر.

مهام رائد الفضاء 

  • تتمثل مهام رائد الفضاء المختص في إجراء التجارب، وصيانة المركبات الفضائية، وإطلاق الأقمار الصناعية، وصيانة المعدات الفضائية، من الممكن فيما بعد أن يصبحوا مدربين لرواد الفضاء الجُدد.
  • أما مهام رائد الفضاء الطيار تكون كطيار وقائد في محطة الفضاء الدولية، وتكون مهامه الرئيسية في كونه هو المسؤول عن طاقم العمل، وسير المهمة، وسلامة ونجاح الرحلة، لا يوجد وقت محدد لمدة الرحلات، فبعضهم تستغرق من أسبوعين إلى ثلاث أسابيع، وقد تستغرق المهام الطويلة مدة ما تصل إلى نصف عام في حالات معينة.

وإلى هُنا نصل لنهاية مقالنا، وأن تكون رائد الفضاء ليس بالأمر المستحيل ولكنه ليس للجميع، ولكن إذا حددت اتجاهك وميولك باستكشاف الفضاء، فلا تجعل شيء يعيقك حتى تحديات التحضير للوظيفة، أبدأ من الآن واستعد لتكون أنت رائد الفضاء!

المصدر
space

أ./ أسيل فايز المقيد

لأن الفيزياء شيفرة لفهم الحياة ، أدرس علوم الفيزياء في جامعة الأزهر ، شغوفة في علم الفيزياء والفضاء، أبحث وأتعمق وأكتب مقالات علمية فيزيائية بطريقة مبسطة؛لأن الفيزياء للجميع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Top online courses in Design
زر الذهاب إلى الأعلى