مقالاتمواضيع العدد ٨

الكسوف الكلي للشمس وإمكانية تصحيح الحسابات لتحديد بداية الشهر العربي

بسم الله الرحمن الرحيم

هو الذي جَعَلَ الشمسَ ضياءً والقمرَ نوراً وقدرهُ منازلَ لتعلمُوا عددَ السنين والحساب

صدق الله العظيم           سورة يونس / الآية 5

اعلانات جوجل

هكذا يبدوا الكسوف الكلي للشمس

الكسوف الكلي للشمس وإمكانية تصحيح الحسابات لتحديد بداية الشهر العربي

وللحديث عن كسوف الشمس لابد من تبيان حركات الأرض.

الحركة اليومية للأرض

  • عند الحديث عن الأرض كمركز للقبة السماوية فان النجوم سوف تقع على سطح القبة كما هو موضح في الشكل المجاور.

2-  علما بان الأرض تدور من الغرب إلى الشرق (عكس اتجاه عقرب الساعة) مرة واحدة في اليوم حول محورها أي حول نفسها، وذلك يؤدي إلى تعاقبالليل والنهار لذلك فإننا سوف نرى اتجاهات مختلفة للنجوم في أوقات مختلفة.

الكسوف الكلي للشمس وإمكانية تصحيح الحسابات لتحديد بداية الشهر العربي

تأرجح محور دوران الأرض

بالإضافة لدوران الأرض حول نفسها وحول الشمس، فإن محور دوران الأرض يتأرجح حول نقطة ثابتة على المحور (مثل دوران المغزل). وإن الزاويةالتي يصنعها محور الدوران مع خط الاستواء تبقى ثابتة وقدرها 23.5 درجة، ولكن اتجاه الزاوية يتغير ويكمل دورته بعد 26000 سنة، ويسبب ذلك تغير فترات الاعتدال بين ساعات الليل والنهار.

وينتج عن حركة محور دوران الأرض ما يلي:

اعلانات جوجل
  • النجم القطبي لن يكون دائما باتجاه الشمال تماماً
  • السنة الفلكية لا تساوي السنة الشمسية
  • مجموعة كويكبات الجوزاء لا ترى في الشتاء.
  • قراءة الأبراج ستكون خاطئة.

حركة القمر

يتحرك القمر مثل الشمس من الغرب إلى الشرق في السماء، ويستغرق ما يقارب شهرا في دورته حول الأرض. ويجدر بالذكر أن الدورة الفلكية للقمر بالنسبة للنجوم (دورة كاملة للقمر حول الأرض) تستغرق 27 يوم و7 ساعات و43 دقيقة و3 ثانية، بينما الشهر القمري نسبة للشمس (من رؤية الهلال إلى رؤية الهلال التالي) يستغرق  29 يوما و 12ساعة و44 دقيقة و3 ثانية.

الكسوف الكلي للشمس وإمكانية تصحيح الحسابات لتحديد بداية الشهر العربي

كسوف الشمس

يحدث كسوف الشمس عندما يقع القمر بين الأرض والشمس وعلى خط مستقيم واحد وعندها فان ظل القمر سوف يقع على مساحة صغيرة من الأرض.  من خلال عين الناظر، عندما يكون حجم القمر الظاهر في السماء مساوي لحجم الشمس وعلى خط مستقيم واحد، يكون ظل القمر تام عندها يحدث الكسوف الكلي.  المناطق الأخرى لظل القمر يكون الظل فيها جزئيا وتسمى بمنطقة شبه الظل وعندها يكون الكسوف جزئيا.

الكسوف الكلي للشمس وإمكانية تصحيح الحسابات لتحديد بداية الشهر العربي

الكسوف الكلي للشمس

اعلانات جوجل

في حالة الكسوف الكلي للشمس فإنّ رأس مخروط الظل للقمر يقع على سطح الأرض وبقطر أقل من 270 كيلومتر ويتحرك بسرعة تبلغ 1600 كيلومتر/ساعة ويستغرق الكسوف التام مدة زمنية مقدراها 7.5 ثانية كحد أعلى.

 

عند حدوث الكسوف الكلي للشمس يمكن رؤية الهالة الشمسية بوضوح

 

اعلانات جوجل

الكسوف الجزئي

إذا كان موقع مراقب الكسوف على حافة مسار ظل القمر على سطح الأرض (أو في منطقة شبه الظل) فانه سوف يرى كسوفا جزئيا لان الشمس تكون محجوبة بشكل جزئي. هذا النوع من الكسوف لا يكون ممتعا لان الجزء غير المحجوب من الشمس يكون ساطعا.

اعلانات جوجل

الكسوف الحلقي

بسبب كون مدار القمر حول الأرض ليس دائريا تماما لذلك فانه في بعض الأحيان لا يحجب الشمس بصورة كاملة حيث يكون حجم القمر بالنسبة للناظر اصغر بقليل من حجم الشمس، حتى لو وقعت الشمس والقمر والأرض على خط مستقيم واحد. هذا النوع من الكسوف يسمى بالكسوف الحلقي بسبب ظهور الشمس بشكل حلقة أثناء الكسوف. لا يكون هذا النوع من الكسوف ممتعا للمشاهدة بسبب سطوع الجزء غير المحجوب من الشمس.

يحدث الكسوف الحلقي عندما يكون القمر في نقطة الحضيض في مداره حول الأرض، وفي هذه الحالة لا يصل رأس مخروط الظل إلى سطح الأرض لذلك لا يحدث ظلاً تاما.

 

مخطط يوضح مسارات الكسوف الكلي للشمس من سنة 2001 ولغاية 2025

مخطط يوضح مسارات الكسوف الحلقي للشمس من سنة 2001ف ولغاية 2025ف

دورة ساروس

يتكرر الكسوف الكلي والكسوف الحلقي باستمرار في دورة تستغرق 18سنة و 11يوم و 8ساعات وتسمى هذه الدورة بدورة ساروس. علما أن الكسوف يتكرر في نفس المنطقة على سطح الأرض كل  54 سنة.

نظارات الكسوف

إن مادة المرشح المستخدمة في هذه النظارات تحجب 99.997 % من شدة ضوء الشمس في المجال المرئي وتحجب 99.5 % من شدة ضوء الشمس في المجال غير المرئي، لذلك فهي آمنة تماماً لرؤية الكسوف كما إنها توفر مرور الجزء الكافي من أشعة الشمس للاستمتاع بمنظر الكسوف بأمان، أدناه نماذج مختلفة من النظارات الخاصة بالكسوف.

قمنا من خلال التجربة وبالإمكانيات المتاحة باستخدام عدد من المرشحات والتي نتوقع أنه يمكن من خلالها النظر للشمس عند الكسوف مثل: الزجاج الواقي الذي يستخدم عند اللحام، وكذلك ورقة الأشعة التي تستخدم في تشخيص الكسور في العظام (الأشعة السينية)، كذلك القرص الممغنط الموجود داخل القرص المرن.

الاستنتاجات

لكي يحدث الكسوف الكلي لابد من أن تتحقق الشروط التالية:

1 – أن يكون القمر محاقا أي في آخر ليلة من ليالي الشهر القمري.

2- أن يكون القمر قريبا جدا من الخط الواصل بين العقدتين.

3- أن تكون الشمس والأرض وبينها القمر في حالة اقتران أو قريبا من ذلك.

4- أن تكون المسافة بين الأرض والقمر كافية لبلوغ مخروط ظل القمر على سطح الأرض إذ أن عدم انتظام خط سير القمر على مداره حول الأرض بسبب جذبهاوجذب الشمس له،يجعل المسافة بينه وبين الأرض تتغير بين شهر وآخر قربا أوبعدا.

دلائل وإشارات في القرآن الكريم

1- ذكر ضياء الشمس ونور القمر في القرآن الكريم(وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُوراً وَجَعَلَ الشَّمْسَ سِرَاجاً) ( نوح16)

2- إشارة إلى ظاهرة الخسوف والكسوف في القرآن الكريم(وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُوافضْلاً مِنْ رَبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلاً)  (الإسراء 12 )

3- إشارة إلى مد الظل في القرآن الكريم وعلاقته بظاهرة كسوف الشمس  (أَلَمْ تَرَى إِلَى رَبِّكَ كَيْفَ مَدَّ الظِّلَّ وَلَوْ شَاءَ لَجَعَلَهُ سَاكِناً ثُمَّ جَعَلْنَا الشَّمْسَ عَلَيْهِ دَلِيلاً) (الفرقان 45)

4- تصحيح الحسابات وتحديد بداية ونهاية الشهر العربي من خلال المراحل   التي يمر بها القمر (وَلِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ … )

5- وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ (39)  هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُوراً وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَوَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللَّهُ ذَلِكَ إِلاَّ بِالْحَقِّ يُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ *   إِنَّ فِي اخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَمَا خَلَقَ اللَّهُ فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِقَوْمٍيَتَّقُونَ)(يونس6)

6-تصحيح الحسابات وتحديد بداية الشهر العربي من خلال ظاهرة الخسوف والكسوف لأن خسوف القمر لا يحدث إلا في منتصف الشهر العربي ولأنكسوف الشمس لا يحدث إلا في نهاية الشهر العربي  (وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُوا فَضْلاً مِنْ رَبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلاً) (الإسراء 12)

التوصـيات

يحذر العلماء من النظر إلى الشمس مباشرةَ أثناء المراحل التي يمر بها الكسوف الشمس إذ أن نور الشمس قادر على إلحاق الأذى بالعين وقد يسبب لها العمى المؤقت أحيانا أو العمى الدائم في أحيانا أخرى باستثناء لحظة الكسوف الكلي والتي تستغرق دقيقة تقريبا حيث يمكن مشاهدته بأمان بالعين المجردة.

لذلك أوصينا جميع المشرفين والعاملين في المؤسسات الحكومية والمؤسسات التعليمية بمنع الطلبة أو غيرهم من النظر مباشرة إلى الشمس لمنع حدوث أي إصابة وقد حدث الكسوف الكلي يوم الأربعاء الذي وافق 29 /3/2006 ف عند تمام الساعة الثانية عشر ظهرا.

بقلم: أ. حسن جابر محمد مشرف منتدى الحلقة العلمية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى