page contents
مقالات مجلة الفيزياء العصريةمواضيع العدد ٢

طرق إزالة التلوث الإشعاعي

طرق إزالة التلوث الإشعاعي




يحدث التلوث الإشعاعي نتيجة الأعمال الروتينية العادية بالمواد المشعة وأعمال الصيانة للمعدات المستخدمة في هذه الأعمال أو الأعطال المفاجئة لهذه المعدات أو نتيجة للحوادث النووية أو العمل بدون عناية في هذا المجال. وعادة يحتاج الكشف عن التلوث للمسح الإشعاعي المستمر لأماكن العمل. وعندما يتم تقدير درجة التلوث يتم وضع حواجز مناسبة حول منطقة التلوث للعمل على عدم إنتشاره حيث يتم عملية التنظيف أو إزالة هذا التلوث. وإزالة التلوث لها أهداف ثلاث:

أ) منع وصول المواد المشعة لجسم الانسان داخليا وخارجيا.

ب) الحد من التعرض الإشعاعي.

جـ) منع إنتشار التلوث.

الطريقة العامه لإزالة التلوث

الطرق الخاصة التي يمكن اختيارها لاستخدامها تحت ظروف معينة تعتمد على نوع ومقدار ومكان التلوث لذلك فإن الطريقة العامه لإزالة التلوث التي يمكن تطبيقها لغالبية الحالات يمكن توضيحها كما يلي:

1- السيطرة على منطقة التلوث وتنظيم الدخول والخروج منها للمختصين.

2- توفير أدوات الحماية الشخصية للعاملين بما فيها الملابس المناسبة.

3- تقويم الشيء المطلوب إزالة تلوثه.

4- تجهيز المعدات والمواد اللازمة.

5- عمل مسح لكل الأشياء التي تخرج منها لمنطقة غير ملوثة.

6- البدأ بطرق الإزالة الألطف صاعدا ناحية الطرق الأكثر قسوة كما تتطلب احتياجات العمل.

7- البدء بالعمل في إزالة التلوث من الحافة الخارجية للمنطقة الملوثة متجها نحو الداخل.

8- عزل جميع المناطق الغير ملوثة عن المناطق الملوثة. ويجب تغطية المناطق الغير ملوثة المجاورة للمناطق الملوثة بالبلاستيك أو الورق لمنع اعادة التلوث.

9- تقليل السوائل الملوثة الناتجة أثناء عملية الإزالة وجمع كل السوائل الناتجة والمواد المستعملة أثناء عملية الإزالة واعتبارها نفايات مشعة.

10- عمل مسح إشعاعي بين الخطوات الرئيسية في عملية الإزالة (أو بين التطبيقات المتعاقبة لأحد الطرق أو بين تطبيق الطرق المختلفة).

11- توثيق باقي البيانات التي تشمل اسم الشخص الذي عمل آخر مسح والتاريخ ونتائج المسح (توثيق نتائج المسح أثناء عملية الإزالة عملية مرغوبة كذلك).

الإعداد لإزالة التلوث

إن عملية الإعداد لإزالة التلوث تشمل إقامة حواجز تحيط بالمنطقة الملوثة وضبط عملية الدخول للمنطقة وتوفير الحماية الإشعاعية للأفراد القائمين بعملية الإزالة وتقويم الأشياء المختلفة التي سوف يتم إزالة تلوثها.

تحديد المنطقة والسيطرة على الدخول

ويتم ذلك بوضع الحواجز المناسبة حول منطقة التلوث (مثل الأرضيات) ووضع العلامات المناسبة (تحذيرية أو ارشادية وغيرها) وذلك للحد من الدخول للمنطقة وعدم إنتشار التلوث لمساحات جديدة، وفي حالات التلوث الأكثر تعقيدا مثل قطع أجهزة ملوثة أو عدة حجرات من مبنى فربما يكون هناك ضرورة لفصل وعزل المناطق التي يكون تلوثها عالي نسبيا عن أخرى أقل في درجة تلوثها . ومن الممكن أن يكون هذا العزل مفيدا في تقدير نوع وحجم العمل المطلوب وكذلك في وضع أولويات العمل وتتابع خطواته.

الوقاية الشخصية أثناء عمليات الإزالة

إن متطلبات الوقاية الإشعاعية أثناء عمليات إزالة التلوث تماثل متطلبات الوقاية أثناء العمل في الأماكن الملوثة أو المناطق التي بها معدل تعرض عالي، لذلك فإن أولولية الأهتمامات هي عدم تلوث أفراد فريق العمل والمحافظة على جعل الجرعات الشخصية والجرعات التراكمية عند أقل الحدود الممكنة والتي يمكن قبولها.

ويمكن وقاية الأفراد من التلوث بواسطة استخدام ملابس الوقاية المناسبة. وعمليات الإزالة التي تشمل إزالة الترتيوم أو المذيبات العضوية أو بعض المواد السائلة الأخرى تتطلب استخدام ملابس غير منفذة للسوائل لمنع وصول المواد المشعة للجلد. وكذلك يجب الوقاية من التلوث عن طريق التنفس وذلك باستخدام الكمامات المناسبة لذلك وذلك في المناطق العالية التلوث خاصة عندما تتطلب عملية الإزالة أعمال تسبب تصاعد المواد المشعة في الهواء كالتقليب وفي هذه الحالة يجب وضع لباد على مخارج الهواء لهذه المناطق الملوثة. ويجب ضبط مقدار الجرعات الإشِعاعية للأفراد العاملين أثناء عملية الإزالة وذلك بواسطة المسح المستمر باستخدام التقنيات والمعدات المناسبة بعد معايرتها مثل مقياس الجرعات الحرضوئي (TLD) أو مقياس جرعات الجيب ومسح معدل الجرعة ومسح الأفراد.

كيف تصدر الاشعاعات النووية

النشاط الاشعاعي




الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق