مقالاتمواضيع العدد ٢٣

ذكريات عابرة

حاتم علي ما بين الحاضر والماضي

روابط إعلانية

ذكريات عابرة (حاتم علي ما بين الحاضر والماضي)
بعد أن تم الإعلان عن وفاة المخرج والمنتج السوري حاتم علي تبادر إلى ذهن طفل كان يبلغ من العمر يوماً ما ثمانية سنوات ، ذكريات حصلت في ذلك الوقت مع أناس رحلوا وأقاموا بيوتهم تحت الأرض في ضيافة رب السماء والأرض نسأل الله أن يحسن ضيافتهم.
لقد خلق الله الإنسان بفسيولوجية تتناسب وتتكيف مع الوقت والزمن الذي يعيش فيه سوء كان في الماضي أو الحاضر أو المستقبل.
ما بين العقل الواعي وللاواعي
يتركب العقل البشري من مستويين، المستوى الأول هو العقل الواعي المدرك، والمستوى الثاني هو العقل اللاواعي أو ما يسمى (بالعقل الباطن) ، وهذا يعني بإن الإنسان له عقلين ، بل هو عقل واحد ، ولكن العمليات العقليه تنقسم إلى قسمين عقلي واعي ومدرك ، وعقلي اللاواعي .
العقل الواعي هو ذلك العقل الذي يتحكم في الأنشطة والأفكار التي تكون عن وعي وعن إدراك حقيقي وتصرف مسؤول كالتفكير والتركيز وحل المشكلات والقراءة والحفظ والاقناع والتحصيل العلمي.
اما العقل اللاواعي ذلك نعمة الله على الإنسان فهو يأخذ حيز من تخزين المعلومات والذكريات وكل ما يمر به الإنسان.
إن وظيفة العقل اللاواعي تكمن في المعلومات المخزنة في داخله (كالتحكم في ضربات القلب والنفس والهضم…إلخ)
ومن أهم وظائفه تخزين الأحداث والمواقف التي مر بها العقل الواعي والأحتفاظ بها إلى وقت طويل جداً للغاية، فهي تخزن المعلومات منذ ولادتك حتى موتك .
مع مرور الزمن لربما تشم رائحة ما تذكرك بشيء مررت به سابقاً ولكنك لا تستطيع تذكر أي شيء، تحاول أن تعصر ذهنك ولاتستطيع التذكر، تحاول جاهداً على تذكر بعض عن تفاصيل حادث ما ولا تستطيع ان تتذكر.
ولكن في بعض الأوقات تمر عليك أحداث تربطك بماضي بعيد جداً، على سبيل المثال_ فيلم شاهدته في طفولتك ومرت عليك احداثه بشكل مفاجئ ، هذا الحدث يذكرك ببعدين ، الأول هو البعد الزمني الذي عرض فيه ذلك الحدث وما دار حول ذلك الزمن من أحداث ومناسبات ، أما الثاني فهو المكان ، ذلك البعد الذي يذكرك بمن جالسك في هذا المكان واين كنت ومع من كنت.
جميع هذه الذكريات تمر عليك بشكل مفاجئ في الحاضر وتربطها بالماضي وفقاً لبعدي الزمان والمكان ، تلك الأحداث يتم استعادتها من العقل اللاواعي.
ذكريات مع حاتم علي
إن مواقف مثل هذه تمر بها في حياتك هي أمر طبيعي ، يعني أن تلك الأحداث قد تم تسجيلها في وقت ما من حياتك في العقل اللاواعي الذي يحتوي على شريط هائل من الذكريات والأحداث التي مرت في حياتك.
إن موت الكاتب والمنتج السوري حاتم علي اثار في نفوسنا شيء من العاطفة والذكريات الجميلة التي ترجع إلى طفولتنا، بموته ذكرنا بقضيتنا الفلسطينية التي صورها في أجمل صور لها في مسلسله التغريبة الفلسطينية
احدثكم عن شخص جسد قضيتنا وكأننا نعيش في زمانها ومكانها ، صور أحداثاً لم ينجح أستاذ في المدرسة أن يصورها لنا ولا حتى دكتور الجامعه ، صور للعالم أجمع الجريمة التي ارتكبها اليهود بحق الشعب الفلسطيني
صور للعالم نتائج بريطانيا عندما اعطت اسرائيل وعد بلفور المشؤوم.
كيف لنا ان ننسى رجل كهذا جسد قضيتي بمسلسل درامي يكشف في صفحاته حقائق القضية الفلسطنية وجرائم الأحتلال الأسرائيلي
يحق لك أن تزهو بنفسك يا حاتم
_ بقلم حكيم _
كتبه الحكيم / عماد محمد عبدالله

روابط إعلانية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق