مقالاتمواضيع العدد ٣

تأثير الأيونات على الإنسان

روابط إعلانية

تأثير الأيونات على الإنسان

الذرات تتكون من قلوب ذات شحنة موجبة تدور حولها إلكترونات سالبة الشحنة، وعليه، فإن الذرات ذوات شحنات محايدة، وحينما تفقد الذرة إلكترونات، فإنها تصبح موجبة الشحنة، وتسمى أيون موجب، وعندما تكتسب الذرة ذات الشحنة المحايدة الكترونات، فإنها تصبح سالبة الشحنة وعليه تسمى أيون سالب. فإذا اندمجت تلك الأيونات السالبة أو الموجبة ضمن جزيء، صار ذلك الجزيء أيوناً أيضاً. فإذا تم تضمين تلك الأيونات ضمن مجموعة من الجزيئات مثل الدخان، أو الغبار، أو قطرات الندى، صارت تلك أيونات سالبة، أو موجبة. وعليه، وحسب الاستعمال النموذجي، فإن أي قطعة صغيرة تحمل شحنة كهربائية سوف نشير إليها بأنها أيون. إن الأماكن الغنية بالأيونات السالبة مثل شواطئ البحار والجبال والأنهار والشلالات تجذبنا إليها حينما نريد الاستمتاع بأوقاتنا والراحة. ويصف الدكتور كورنبول الأيونات السالبة بأنها فيتامينات الهواء مضيفاَ بأن الأيونات السالبة تحسن من صحتنا بينما العكس تحدثه الأيونات الموجبة.

تأثير الأيونات على الإنسان

تنشأ في الطبيعة رياح مليئة بالأيونات الموجبة، ولكن في نفس الوقت تهيأ مواقع فيها تركيزات عالية من الأيونات السالبة ، وتلك تكون بمثابة ملاجئ للحياة . عادة ما نشعر بالبهجة من منظر المياه الجارية بسرعة، ونحس بمنتهي البهجة عند أسفل الشلالات، كما أن رائحة الأمواج التي تتكسر على الصخور تشعرنا بالانتعاش، هـذا ويبهجنا أيضاً منظر النوافير في الحدائق العامة وفي المدن، كما وينعشنا دش حمام بعد عناء يوم طويل، أو بعد سفر بالسيارة أو بعد اجتماع عصيب، فكل تلك الأماكن ذات أيونات سالبة تنشأ مما يطلق عليه “تأثير لينارد”، وفيـــه تنشــأ الأيونات السالبة نتيجة لاحتكاك قطرات الماء وتكسرها في الهواء . ومما يصوغ الباحثون من نظريات حول تواجـد الأيونات في الجو فإننا نعلم علم اليقين بتواجـد الأيونات الموجبة والسالبة، وفي مقدورنا قياس تركيزاتها ومعرفة تأثيراتها على سلوك وصحة الناس، وكل تلك الاكتشافات مهمة لنا لأننا نعيش ونعمل في بيئات اصطناعية ضارة لصحتنا ولوجودنا منزوع منها الأيونات السالبة، ومن حسن الحظ تمكنا من التعـرف على المشكلة، وفي حالات كثيرة يمكننا التخلص من مصادر الأيونات الموجبة باستخدام مولدات الأيونات السـالبة.

أجـريت أبحاث عديدة على تأثيرات الاستقطاب الكهربائي في الهواء، فعدد سـويكا عام 1970م حوالي 5000 دراسة وأبحاث في الموضوع، وتوصلت تلك الدراسات إلى أن الأيونات السـالبـة تحسن من صحتنـا بينما العكس تحدثه الأيونات الموجبة. يخلص البرق والمطر الجو من الأيونات الموجبة ويحدث إنتاجاً كبيراً للأيونات السالبة مما يجعل الهواء منعشاً ومنشطاً بعـد الأمطـــار والبــرق.. كانونستون تشرشل يختار أوقات تواجده في ساحل فرنسا بكل دقـة ليتحاشى أوقات هبـوب رياح المنسترال المحملة بالأيونات الموجبة. تهب رياح سانت أنا من هوليوود ولوس أنجلوس حتى سانت ديجــو، والاعتقاد الشائع بأن تلك الرياح المحملة بالأيونات الموجبة تتسبب في العنف وجرائم القتل والانتحار مما حـدا بالمؤلفين إلى تأليف استعراضات بوليسية تكون فيها تلك الرياح مسئولة عما يرتكبه الممثلون من جرائم. وينسب السويسريون العديد من المشاكل مثل الانتحار وجرائم القتل وحوادث السيارات والاختلافات المنزلية لرياح” فوهن” المحملة بالأيونات الموجبة، بينما يؤجل الجراحون في منطقة ميونخ بألمانيا إجراء عملياتهم الجراحية عندما يتوقعون هبوب رياح ” فوهن”..

بجانب ريـــاح الفــوهــن، فإن ريـــاح الخماسـين، التي تحمل أيضاًً الأيونات الموجبة، هي أكثــر ما درس من الرياح وذلك عبر الدراسات التي قام بها الدكتور سليمان(Dr. Suilman F.G.)  الباحث من جامعة القدس، حيث درس تأثير رياح الخماسين على سلوك البشر، بدأ يجمع الحقائق حول تلك التأثيرات، فأخبره بائع أحذية أنه خلال هبوب تلك الرياح سجل ارتفاعاً في المبيعات مقداره 300٪ وذلك لأن الناس كانوا يشترون أحذية أوسع نسبة لتورم أرجلهم. وأخبره الأطباء النفسانيون أن مرضاهم عادة ما يكونون أكثر توتراً وكآبة خلال هبوب تلك الرياح. سجل أحد مندوبي شركات التأمين ارتفاعاً في نسبة الحوادث مقداره 100%.

روابط إعلانية

روابط إعلانية
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق