سؤال وجواب

قدرة العين التحليلية بوحدة الميجا بكسيل

روابط إعلانية

eyecamera2

بالمقارنة مع الكاميرا الرقمية وقدرتها التحليلية كم تبلغ قدرة العين التحليلية؟

هذا بالفعل سؤال جميل والإجابة عليه سوف تظهر قدرات العين التي وهبنا الله عز وجل كنعمة من نعمه التي لا تحصى، بداية قبل ان نضع القيمة الكبيرة للقدرة التحليلية للعين نحتاج ان نعرف بعض المعلومات عن المجسات البصرية في العين والتي تكون في الشبكية وهي العصيات المسئولة عن الرؤية الليلية (الأبيض والأسود) والمخاريط المسئولة عن الرؤية النهارية (الألوان) وعدد المخاريط يصل ما بين 6-7 مليون مجس وعدد العصيات يتراوح بين 75-150 مليون مجس. فإذا ما افترضنا ان المخاريط الحساسة للألوان والتي تعتمد عليها عملية الإبصار في النهاز وحيث ان كل مجس مخروطي متصل مع عصب بصري لمركز المخ فإننا قد نقدر ان القدرة التحيليلة للعين في حدود 7 ميجا بكسيل وإذا ما أضفنا لهم المجسات العصوية التي فنستطيع ان نقدر ان القدرة التحيليلة للعين يصل إلى 157 ميجا بكسيل ولكن لا يتوقف الأمر عند هذا الحد.

فنحن نملك والحمد لله عينان اثنتان وهذا يعني ان مجال الرؤية التي تغطيها بالنظر بكلتا العينين فإنها تكون مساحة كبيرة بالمقارنة مع المساحة التي تغطيها عدسة الكاميرا وهذا عامل مهم جدا أيضا يجب ان يدخل في حسباننا. فيقدر ان تكون قدرة العين التحليلية 575 ميجابيكسيل.

بالمقارنة مع الفيلم الفوتوغرافي فانه حتى تصل الكاميرا الرقمية إلى دقة الكاميرا المعتمدة على الفيلم فانه يجب ان تصل إلى 32 ميجابيكسيل.

روابط إعلانية

روابط إعلانية
الوسوم

الدكتور حازم فلاح سكيك

د. حازم فلاح سكيك استاذ الفيزياء المشارك في قسم الفيزياء في جامعة الازهر – غزة | مؤسس شبكة الفيزياء التعليمية | واكاديمية الفيزياء للتعليم الالكتروني | ومنتدى الفيزياء التعليمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق