ماذا لو

ماذا لو؟ اختفت الجاذبية الأرضية لبضعة ثواني! تخيل ماذا يحدث؟

في اعتقادي ان مواضيع ماذا لو هي مواضيع متقدمة وتأتي الإجابة عليها بعد إدراك متكامل للموضوع المطروح للنقاش. وغالبا ما اطرح مثل هذه الأسئلة والاستفسارات المتعلقة بماذا لو؟ لطلابي لإدخالهم في مرحلة من التخيل ووضع الافتراضات المبنية على أسس فيزيائية. علما بأن وصول الطالب إلى تخيلات وافتراضات دقيقة يأتي بعد فهم عميق للظاهرة موضوع السؤال.

هنا نحن نتحدث عن اختفاء الجاذبية الأرضية. لذا الافتراضات المتوقعة سوف تكون مبنية على الكثير من العوامل مثل مفهوم الجاذبية، وحركة الكرة الأرضية حول نفسها، وحركتها حول الشمس، وتأثير الجاذبية على الأرض بكل مكوناتها من إنسان وحيوان وجبال وبحار وهواء ومباني وسيارات…

لذا لنبدأ بوضع سيناريوهات افتراضية مبنية على أسس علمية فيزيائية لتصور ماذا قد يحدث لو اختفت الجاذبية الأرضية لبضعة ثواني معدودة!.

اعلانات جوجل

في البداية دعنا نتعرف على الجاذبية وما هي؟

الجاذبية هي إحدى القوى الأساسية الاربعة في الكون التي تحافظ على ثباتنا على الأرض وتحافظ على استقرار الكواكب والنجوم في السماء. الجاذبية هي القوة التي تبذلها كتلة الأرض على كل شيء من حولها له كتلة. وهذا يشمل كل شيء من أطول ناطحات السحاب إلى الحشرات فائقة الخفة. تمارس الجاذبية قوة (نطلق عليها قوة الجاذبية) على كل شيء على الأرض وتسحبها للأسفل في اتجاه مركز الأرض. بعبارة أخرى، الجاذبية هي القوة التي تُبقي كل شيء ثابتًا.

غياب الجاذبية لبضعة ثواني معدودة

بدون الجاذبية يصبح كل شيء عديم الوزن. على الفور، لن يتم الاحتفاظ بأي شيء في مكانه.

أتصور الان إنك بدأت مباشرة في التفكير في نفسك وإنك ستحلق في الهواء بدون قيود وتعوم كما يفعل رواد الفضاء، وتحلق فوق كل شيء بلا حدود او قيود، وستتمكن من التنقل من بلد لأخرى. سيكون هذا امر رائع حقاَ! لكن تمهل قليلا ودعنا نقيم الامر على نطاق أوسع. فالجاذبية لم تختفي بالنسبة لك فقط بل هي اختفت عن كل شيء.

ماذا لو؟ اختفت الجاذبية الأرضية لبضعة ثواني! تخيل ماذا يحدث؟
لن تكون الامور على هذا النحو!

في حالة عدم وجود الجاذبية، لن تستطيع ان تتحكم في شيء، لماذا؟ لا شك إنك لأول وهلة نسيت ان الأرض تتحرك حول نفسها بسرعة كبيرة، تقدر سرعة دوران الأرض حول نفسها بـ 1670 كيلومتر في الساعة. وغياب الجاذبية لن يؤثر على سرعة دورانها لذلك ستكون مثل لو كنت في سيارة مسرعة وفجأة توقفت! أو جسم مربوط بحب ويدور بسرعة وفجأة انقطع الحبل! وهنا لو انعدمت الجاذبية سوف تستمر انت في الحركة بسرعة دوران الكرة الأرضية، ولست انت لوحدك سيتحرك معك كل شيء، بما في ذلك كل شيء غير مثبت بإحكام في الأرض. كل شيء سيبدأ في الانهيار والتدحرج بجنون حول الأرض. تذكر أن الجاذبية هي التي تحافظ على كل شيء في مكانه.

ماذا لو؟ اختفت الجاذبية الأرضية لبضعة ثواني! تخيل ماذا يحدث؟
لا يوجد شيء ثابت حولك

ومع ذلك، فهذه ليست مشكلة كبيرة، عند مقارنتها بأنواع الدمار الأخرى التي يمكن أن يسببها غياب الجاذبية. يمكنك أن تتوقع نهاية العالم على نطاق عالمي، حيث سيبدأ كل شيء في الانفصال عن جذوره ويبدأ في التدحرج والهبوط والخفقان بشكل عشوائي إلى حد ما.

ماذا لو؟ اختفت الجاذبية الأرضية لبضعة ثواني! تخيل ماذا يحدث؟
دمار شامل لكل شيء

بدون الجاذبية، سيختفي الغلاف الجوي للأرض أيضًا. هذا يعني أنه سيكون هناك تغيير مفاجئ وجذري في ضغط الهواء، مما يعني حدوث تمزق فوري ومتزامن في الأذنين الداخلية لكل إنسان على هذا الكوكب. انها سيناريوهات مخيفة حقا!

هناك شيء آخر نسيته. نحتاج إلى الأكسجين للتنفس، وبدون الغلاف الجوي لن يكون هناك أكسجين على الأرض. بدون هذا الأكسجين الضروري، ستتوقف الحياة عن الوجود على كوكبنا الحبيب.

ليس هذا كل شيء.. ولكن تعرفون بالطبع أن الماء هو H2O , ( ذرتين هيدروجين , وذرة أكسجين)، وما سيحدث عند انعدام الجاذبية هو تفكك الهيدروجين والأكسجين، ليصبح غاز الهيدروجين منفرداً، محدثاً انفجارات فورية بين كل خلية حية !

نعم، لن يكون غياب الجاذبية سوى لبضع ثواني قليلة وتعود الجاذبية مرة أخرى، ولكن لن يتبقى الكثير من الناس للاستمتاع بالكوكب.

اعلانات جوجل

الجاذبية هي واحدة من القوى الأربع الرئيسية التي تحكم عالمنا. ولا تختلف عنها القوى الثلاث الأخرى من حيث الأهمية. فبدون تلك القوى، وهي القوة الكهرومغناطيسية، والقوة النووية الكبرى، والقوة النووية الصغرى؛ ستنهار الذرات نفسها وتتفكك.

لكن الجاذبية تختلف عن تلك القوى الأخرى بأنها الوحيدة ذات الاسم المألوف بالنسبة لنا بحق، وهو ما يفسر ربما شغفنا وافتناننا الشديديّن بأفكار مثل “انعدام الجاذبية”. كما قد يفسر لماذا بدا اكتشاف موجات الجاذبية مثيرا بشدة، حتى رغم حقيقة أنه لن يؤثر أبدا على حياة أيّ منّا على نحو مباشر.

الدكتور حازم فلاح سكيك

د. حازم فلاح سكيك استاذ الفيزياء المشارك في قسم الفيزياء في جامعة الازهر – غزة | مؤسس شبكة الفيزياء التعليمية | واكاديمية الفيزياء للتعليم الالكتروني | ومنتدى الفيزياء التعليمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى