مقالات في الفيزياء

منافسات وصراعات علمية شكلت تاريخ العلوم

يتم تحقيق التقدم في العلوم من خلال العمل الشاق للعلماء الذين يكدحون في مختبراتهم. ويحتاج العديد من أعظم العقول العلمية إلى الإلهام للعمل الجاد من أجل تلك اللحظات الحاسمة للوصول إلى اكتشاف أو اختراع. الدافع للبحث العلمي والاكتشافات بالنسبة لمعظم العلماء يكون بدافع التعطش للمعرفة والفضول، ولكن بالنسبة للآخرين، يكون المنافسة والصراع – انه سباق للتغلب على الآخرين من أجل العثور على الثروة، والشهرة واكتساب الاعتراف وتغيير التاريخ. مهما كان السبب، فقد دفع هؤلاء المنافسون بعضهم البعض لتحسين أنفسهم وتقديم مساهماتهم القيمة للإنسانية في نهاية المطاف. الشيء الأكثر إثارة للاهتمام في بعض هذه المنافسات الشهيرة هو ما استفادت منها البشرية والعالم أجمع. في هذا المقال سوف نتعرف على خمس منافسات كان لها الأثر الكبير في تشكيل تاريخ العلوم.

نيكولا تسلا Nikola Tesla وتوماس إديسون Thomas Edison: العصر الكهربائي الحديث

منافسات وصراعات علمية شكلت تاريخ العلوم

نبغ هذان العبقريان في عصر الأنظمة الكهربائية الحديثة وامتلكا أكثر من 2000 براءة اختراع بينهما. كان تسلا في الواقع يعمل لدى إديسون عندما كان شابًا، لكنه غادر لاختلافه الجوهري مع طريقة إديسون العلمية. من المعروف على نطاق واسع أن إديسون كان مديرًا تنفيذيًا أكثر من كونه مهندسًا، وسرعان ما إلى مكتب براءات الاختراع عندما اخترع هو أو أحد موظفيه شيئًا جديدًا. من ناحية أخرى، عمل تسلا على اختراعاته في مخيلته، مستفيدًا من ذاكرته التخيلية.

اعلانات جوجل

ينبع السبب الرئيسي لخلافهم من حقيقة أنهم كانوا يحاولون تسويق أشكال الكهرباء الخاصة بهم. طور إديسون التيار المستمر (DC)، بينما روج تسلا للتيار المتردد (AC). انتقد إديسون التيار الكهربي المتردد من خلال التركيز على قضايا السلامة في استخدامه، ولكن الآن بعد أن أدركنا أهمية التيار المتردد الأكثر اقتصادا وفعالية، أصبحت اختراعات تسلا مسؤولة عن تزويد منازلنا بالطاقة.

تعد اختراعات تسلا Tesla العمود الفقري لأنظمة الطاقة والاتصالات الحديثة، وبالرغم من ذلك استمر إرث إديسون Edison، نظرًا لوجود عدد كبير من المصانع وبراءات الاختراع، بما في ذلك كاميرا الصور المتحركة ومنظار الحركة والمصباح الكهربائي.

جوناس سالك Jonas Salk وألبرت سابين Albert Sabin: لقاح شلل الأطفال

منافسات وصراعات علمية شكلت تاريخ العلوم

ابتكر هذان الكيميائيان الحيويان نسختهما لما اعتقدا أنه أفضل لقاح لشلل الأطفال. في عام 1955، كان شلل الأطفال مصدر قلق كبير للعائلات في جميع أنحاء العالم، حيث أدى إلى إصابة الأطفال بالشلل وحتى ثبت أنه قاتل في كثير من الحالات. خلال تلك الحقبة من الزمن، أثبتت المنافسة بين هؤلاء الرجال أنها العامل المسؤول عن القضاء على شلل الأطفال في أجزاء كثيرة من العالم. كان جوناس سالك أول من طور لقاحًا باستخدام فيروس شلل الأطفال المدمر، تلاه ألبرت سابين بعد ذلك بعامين، والذي استخدم بدلاً من ذلك شكلًا حيًا ولكنه ضعيف من الفيروس.

قام العلماء بشكل فردي بترويج الأدوية الخاصة بهم بقوة متزايدة، مما جعل الحرب ضد شلل الأطفال أكثر نجاحًا عن غير قصد. في البداية، تم استخدام لقاح سابين “المحقون” للتلقيح الجماعي وتم استبداله لاحقًا بلقاح سالك “الفموي”، بسبب الخوف من الإصابة بلقاح سابين القوي نسبيًا. لذلك فان عدد لا يحصى من الناس يدينون بحياتهم لتنافس هذين العالمين!

إسحاق نيوتن Isaac Newton وروبرت هوك Robert Hooke: قانون الجاذبية

منافسات وصراعات علمية شكلت تاريخ العلوم

كان روبرت هوك عالِمًا محترمًا ولديه تجارب وبحوث في شتى العلوم مثل البيولوجي، الطب، الفيزياء، الهندسة، استخدام المجهر، الفلك، علم قياس الزمن، وصاحب قانون هوك للمرونة الشهير في الفيزياء. يستحق هوك مكانًا أفضل في التاريخ، ولكن نظرًا لأنه كان على الجانب الخاسر من منافسة مريرة مع أشهر العلماء في التاريخ ألا وهو السير إسحاق نيوتن، فقد تم نسيانه تمامًا. يقول البعض أن نيوتن استخدم منصبه كرئيس للجمعية الملكية لتقويض جهود هوك بعد أن انتقد هوك أوراق نيوتن حول البصريات. يدعي البعض أن خطأ هوك الأكبر هو معادته لإسحاق نيوتن وعندما نشر نيوتن الطبعة الأولى من كتاب Principia في العام 1687م قام روبرت هوك على الفور باتهام نيوتن بسرقة أعماله، مدعياً أن نيوتن سرق فكرة مقلوب المربع بين مركزي الجسمين منه، وكانت التهمة غير صحيحة كما يعلم معظم العلماء؛ لأن هوك هو من تكلم حول خواطره بالفكرة لكن لم يكن لديه أي إجراءات يصل بها مستوى الأدلة لإثبات ادعاءاته.

على أي حال، فإن مساهمة هوك في تحديد قيمة ثابت الجاذبية ورؤى نيوتن في قانون الجاذبية، عندما تقترن معًا، تشكل أساس فهمنا للجاذبية.

إسحاق نيوتن Isaac Newton وجوتفريد لايبنيز Gottfried Leibniz: حساب التفاضل والتكامل

منافسات وصراعات علمية شكلت تاريخ العلوم

اعلانات جوجل

صاحبت حياة نيوتن العديد من الخلافات والصراعات بسبب مزاعم الانتحال والادعاءات المتناقضة حول الأوراق العلمية. ومن هذه الخلافات الادعاءات التي دارت حول من اكتشف حساب التفاضل والتكامل بينه وبين عالم الرياضيات جوتفريد لايبنيز. كان لايبنيز بالتأكيد أول شخص ينشر في حساب التفاضل والتكامل، والذي تم استخدامه دائمًا من قبل كل عالم منذ ذلك الحين. ادعى نيوتن وأنصاره أن نيوتن كان يعمل بالفعل على تطوير حساب التفاضل والتكامل والذي اسماه طريقة التدفق والطلاقة في العام 1666 وهو في سن 23 عاما، لكنه لم ينشره إلا كتعليق توضيحي بسيط في الجزء الخلفي من أحد مؤلفاته. في حين أن ليبنيز بدأ العمل على حساب التفاضل والتكامل في عام 1674، وفي العام 1684 نشر أول ورقة بحثية له.

أحبط نيوتن، بصفته رئيس الجمعية الملكية، أي ادعاءات ضد نظرياته في التفاضل والتكامل من خلال تعيين لجنة مؤلفة من أصدقائه، بل واتهم ليبنيز بالسرقة الأدبية. نظرًا لأن الفريقين على جانبي الخلاف كانت لديهم الأدلة المعقولة حول اختراع حساب التفاضل والتكامل لم تحل هذه الإشكالية أبدا. يُنسب الآن إلى كل من نيوتن ولايبنيز الفضل في الاكتشاف والإجماع على أنهما اخترعا هذه الأداة الرياضية التي لا غنى عنها بشكل مستقل في أوروبا في القرن السابع عشر.

همفري ديفي Humphry Davy ومايكل فاراداي Michael Faraday: مساهمات في الكيمياء الكهربائية

منافسات وصراعات علمية شكلت تاريخ العلوم

كان ديفي من أكثر العلماء نفوذاً في عصره وحصل على العديد من الأوسمة، بما في ذلك حصوله على لقب فارس من قبل الملك. عندما اخترع ديفي مصباحًا مفيدًا بشكل لا يصدق لعمال المناجم، جعله ملكية عامة ولم يطالب ببراءات الاختراع الخاصة به. تولى تدريب مايكل فاراداي، على الرغم من خلفية فاراداي كعامل في تجليد الكتب، وقام بتوجيهه.

حقق فاراداي أعظم اكتشافاته للكهرومغناطيسية. في الواقع، يشكل بحثه أساس مولدات الكهرباء الحديثة. تدريجيًا، بدأ تألق فاراداي يلقي بظلاله على عمل ديفي، وأدى الاستياء المتزايد تدريجيًا إلى انفصالهما عن بعضهم البعض. استخدم ديفي مكانته وتأثيره في مقاطعة عمل تلميذه، مما ألهم فاراداي لمواصلة بحثه المستقل في مجال الكيمياء الكهربائية. مع تقدمه في السن، تمكن ديفي من التغلب على عواطفه، وعندما سُئل ديفي عن أعظم اكتشافاته، أجاب ببساطة “مايكل فاراداي”.

مما لا شك فيه ان هناك الكثير من المنافسات والصراعات على مر التاريخ وحتى يومنا هذا. وهذا أمر محمود ومتوقع لأن العقول الفضولية في الغالب ما تتقارب حول نفس الفكرة. سواء كانت هذه مصادفة أو لها تأثيرًا سببيًا، فهذا أمر قابل للنقاش، ولكن هناك أمر واحد مؤكد، أن المستفيد الرئيسي في مثل هذه المواجهات الأسطورية كان العلم!

اعلانات جوجل

الدكتور حازم فلاح سكيك

د. حازم فلاح سكيك استاذ الفيزياء المشارك في قسم الفيزياء في جامعة الازهر – غزة | مؤسس شبكة الفيزياء التعليمية | واكاديمية الفيزياء للتعليم الالكتروني | ومنتدى الفيزياء التعليمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى