ماذا لومواضيع العدد ٢١

ماذا لو اختفت الشمس؟

ماذا لو اختفت الشمس؟

شمسنا هي نجم، مثل ملايين النجوم التي نراها في سماء كوكبنا ليلا، لكنه نجم قريب جدا منا، وهو ما يجعلنا نراه كدائرة صفراء عملاقة تمدنا بالضوء والحرارة اللازمين لحياتنا ونظرا لأهمية الشمس وضعت ناسا على موقعها الإلكتروني عدة معلومات عن هذا العملاق فتقول :

الشمس نجم يقع ضمن تجمع يضم ملايين النجوم الأخرى، يُطلق عليه “مجرة درب التبانة”. سطحها ليس صلبا أبدا، بل هي حرفيا كرة كبيرة من الغازات، حيث تتكون من 92.1% من الهيدروجين، و7.8% من الهيليوم، و0.1% غازات أخرى. 

 ما الذي يبقي هذه الغازات متجمعة سويا؟

لماذا لا تتسرب إلى الفضاء؟ الشمس ثقيلة جدا جدا، حيث إن كتلتها تشكل 99.8% من مجموع كتلة النظام الشمسي. هذه الكتلة الثقيلة جدا للشمس تجذب بعضها بعضا، إنها تمسك الغازات فتمنعها من التمدد، وما يفر منها من طاقة يصل إلينا على الأرض، ونطلق عليه ضوء الشمس.

لكي تفهم مدى ضخامة الشمس، تأمل غرفتك التي تقرأ فيها هذا المقال. فلنفترض أن باب هذه الغرفة هو الشمس، ستكون الأرض إذن بمثابة عملة معدنية صغيرة.

الحرارة في قلب الشمس تصل إلى حوالي 15 مليون درجة مئوية. لو بلغت درجة حرارة قلب كوكب الأرض ربع حرارة الشمس، سيؤدي هذا إلى انفجار الكوكب برمته.

وللشمس مركز، تدور حوله ، هذا المركز مكون من الغازات أيضا، لكنها شديدة الكثافة، أي أن ذرات هذه الغازات ملتصقة للغاية ببعضها البعض ولا توجد فراغات بينهم، ما يجعل جاذبيتها قوية للغاية.

الغازات الموجودة على سطح الشمس تدور حول المركز بسرعات مختلفة، فلو افترضنا أن للشمس خط استواء وهمي مثل الأرض، ستتم الغازات فيه دورة واحدة كل 25 يوما أرضيا. تدور حول الشمس ثمانية كواكب، من بينها الأرض، ولهذه الكواكب 166 قمرا تابعا لها. كما تدور خمسة كواكب قزمة على الأقل حول الشمس، من بينها الكوكب القزم بلوتو، بالإضافة إلى عشرات الآلاف من الكويكبات، ونحو ثلاثة مليار مذنب وجسم جليدي. تخيل أن كل هذه الكواكب والأجرام لا تزيد كتلتها عن 0.2% من كتلة الشمس !أما طرفي “قطبي” الشمس فتدور الغازات فيه كل 36 يوما.

ولكن ماذا يحدث لو أصبحنا ذات يوم على خبر إختفاء الشمس؟!

نتوقع أن يحدث ما يلى كأثر لتلك المصيبة الكبيرة فنقول ما يلى:- 

1- انعدام قوى الجذب

فكلنا يعلم أن علاقة الشمس والكواكب كعلاقة الأم بأبنائها فهي أم قوية تجذب هذه الكواكب السيارة إليها بما يعرف باسم قوي الجذب فإن اختفت الشمس سوف تفقد هذه الكواكب علاقتها بالشمس لانعدام وزوال قوي الجذب وسيؤدي ذلك لتحررها وسباحتها في الفضاء .

2- حدوث الظلام الدامس

اذا اختفت الشمس سيحل علي هذا الكوكب ظلام دامس وانعدام النهار وبالتالي لن تري في السماء إلا النجوم وستنعدم رؤية القمر لأنه يستمد نوره كما نعلم من الشمس.

3- انعدام الفصول السنوية

لن تحدث ظاهرة تعاقب الليل والنهار ويصبح كل يوم كالذي يسبقه ويليه وبالتالي لن تحدث الفصول السنوية وستصبح درجة حرارة الأرض موحدة علي سطح الكوكب.

4- انخفاض درجات حرارة الأرض

درجة حرارة كوكب الأرض الطبيعية 27 درجة سليزية وعندما تختفي الشمس فإن درجة الحرارة هذه سوف تصبح (-123) درجة سليزية في غضون شهرين ثم تنخفض إلي (-198) درجة سليزية بعدها بشهرين آخرين ولك أن تتخيل الصورة إذا علمت أن درجة تجمد الأرض هي الصفر المئوي فقط!!

 5- ماذا عن الكائنات الحية الدقيقة والبكتريا؟

هناك أنواع من هذه الكائنات الدقيقة والبكتريا لديها القدرة علي التأقلم مع الظروف القاسية من ارتفاع أو انخفاض درجات الحرارة وهذه وحدها سيكون لديها القدرة للتأقلم مع الوضع الجديد ولكنها في النهاية سيدركها الموت كغيرها من الكائنات.

6- حال البشر 

طبعا الكل يعلم أن حيات البشر في هذه الحالة ستكون شبه مستحيلة ولكن الأمل الوحيد في البقاء هو تواجدنا في ملاجيء تحت البحار والمحيطات ولكن لفترة لن تطول ثم يحدث الانقراض وذلك لأن السطح سيتجمد في السنوات الأولي ثم بعد عقود سيتجمد القاع .

7- وضع النباتات

كلنا يعلم أن النباتات في حاجة ماسة للشمس لاتمام عملية البناء الضوئي لها ومن ثم تكوين السكر الذي تعيش عليه ومن ثم يتغذي عليه الانسان وعند اختفاء الشمس لن تحدث هذه العملية وسيقل انتاج ( (o2 ويزداد تصاعد (co2 ) للجو مما يوحي باستحالة الحياة اما عن الأشجار الكبيرة في السن سيكون لها فرصة أكبرفي البقاء لاحتفاظها بالغذاء في الجذع الرئيسي لها مما سيمكنها من امكانية البقاء لفترة ولكنها في النهاية ستموت ، وكما هو معلوم أن هناك نباتات آكلة للحشرات وتحصل منها علي البروتين والمغذيات التي تحتاجها ستعيش هذه النباتات لفترة ثم ستموت لنفوق هذه الحشرات.

8- مصير آكلات العشب واللحوم

ستتعرض الحيوانات آكلة العشب للفناء بإنتهاء النبات وكذلك آكلات اللحوم بموت الحيوانات ولن تستطيع الحياة لفترة وجيزة سوي الحيوانات (القمامة) كالبوم والنسور والضباع لتأقلمها علي الغذاء علي هذه المخلفات والنفايات .

9- انهيار الغلاف الجوي

سيحدث انهيار للغلاف الجوى بسبب تخلخل ضغط الغازات داخل الأرض ولن يحدث إتزان بين الضغط والجاذبية مما يتسبب فى دخول الأشعة الكونية للقضاء على أى حياة متقبية.

الوسوم

تعليقك على المقال:

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق