page contents
مقالات مجلة الفيزياء العصريةمواضيع العدد ٢٢

علم الفلك والتنجيم

علم الفلك والتنجيم

بقلم ميسون ابوحميدة




علم الفلك من أول العلوم التي جذبت الإنسان، واهتم به من قديم الزمان. ودراسة الفلك تحقق شعورا عميقا بمدى قدرة الخالق وبديع صنعه.

والكثير في مجتمعنا يخلط بين التنجيم وعلم الفلك وهنا سأوضح الفرق بينهما.

علم الفلك – Astronomy

هو علم استكشاف ودراسة الكون بما فيه من أجرام سماويه كالشمس والقمر والكواكب والنجوم والمجرات وما بينهما … الخ.

وتعتمد دراستها على قوانين الفيزياء والرياضيات والكيمياء وأصبح علم الفلك علم مستقل بذاته ويندرج تحته العديد من الفروع مثل:

علم الفيزياء الفلكية – Astrophysics وهو العلم المختص بدراسة الظواهر والصفات الفيزيائية لأجرام السماء.

علم القياسات الفلكية – Astrometry وهو مختص بقياسات مواقع النجوم والأجرام في قبة السماء.

علم الفلك الرادياوي – Radio Astronomy وهو مختص بدراسة (الأمواج الراديوية) المنبعثة من الأجرام السماوية.

علم الفلك بالأشعة تحت الحمراء، الأشعة فوق البنفسجيـة، أشعة جاما وبالأشعة السينية




علم الكونيات – Cosmology وهو مختص بالبحث ودراسة أصل الكون، وبنيته، وعناصره.

علم الكوسموجوني – Cosmogony، وهو علم تاريخ الفلك ويشمل التصورات الفلكية عند الأمم ويمكن اعتباره علم الهيئة القديم. وأيضا اندرج تحته العديد من الصناعات مثل صناعه الصواريخ وصناعه بدلات الفضاء وغيرها.

التنجيم – Astrology

حين نظر الانسان الى السماء وجد أن النجوم على شكل مجموعات وإذا تم توصيل خط وهمي بين كل مجموعه من النجوم فإنها تكون شكلا أو صورة، وهي تدل على المنطقة التي تظهر فيها مجموعة محددة من النجوم. و في عام 1930  قسّم الاتحاد الفلكي الدولي  السماء إلى 88 كوكبة، وذلك لتوحيد أشكال الكوكبات وعددها بعد أن كانت تتخيلها كل من الحضارات القديمة بشكل مختلف. وكل كوكبة من الكوكبات الـ 88 تحتل جزءًا معيّنًا من السماء، وبالتالي فقد أصبح كلٌّ من أجرام السماء تابعا لكوكبه.

و من هذه الكوكبات 12 كوكبه تمر خلالها الشمس و القمر و الكواكب الثمانيه ظاهريا (اي كما نشاهدها من الارض ) في دائرة تسمى دائرة البروج Ecliptic و أطلق على الكوكبات اسم الأبراج Zodiac.

ومن هنا اختلط علم الفلك عند الكثير من الناس بالتنجيم ذلك لتصورهم وجود علاقات وروابط بين موقع الشمس وحركتها في دائرة البروج والقمر وتنقله في منازله واقتران الكواكب وبين بعض الغيبيات التي تتعلق بمستقبل البشر كالحظ والسعادة ولكن في الواقع التنجيم خرافه لا يقوم على اي سند علمي او عقلي وكل ما هناك ان الانسان عند قراءته لحظه فانه يتاثر به سلبا او ايجابا ومنهم من يتخذ قرارات مصيريه في حياته بناء على قراءة البرج.

أي استفسار حول الموضوع بامكانكم التواصل عبر رسائل صفحه علم الفلك.

https://www.facebook.com/Astronumy.Science/

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق