تكنولوجيا الحرب

كيف تعمل طائرة الأباتشي

روابط إعلانية

ah64e_usar

تحدثنا في مقال سابق بعنوان كيف تعمل طائرة الهيليوكبتر والامكانيات العديدة لهذه الطائرة وكيف تطير وتحلق في الجو، أما في موضوعنا اليوم فسوف نتحدث عن الطراز الحربي لطائرة الهيليوكبتر والذي يعرف باسم طائرة الأباتشي Apache التي تعد الافضل تطوراً في منظومة الاسلحة الحربية والتي يمكن ان نطلق عليها اسم الدبابة الجوية التي تتحمل الظروف الجوية القاسية سواء بالليل او بالنهار، وذلك لما تحتويه من تقنيات عديدة جعلت منها المقاتلة الاكثر شراسة وخطورة على القوات البرية في المواجهات والمعارك الحربية.

سوف نقوم بشرح مفصل لطائرة الاباتشي مع التركيز بالشرح على نظام الطيران ونظام الاسلحة ونظام المراقبة ونظام الدفاع فيها.  وكل نظام من هذه الانظمة عبارة عن تكنولوجيا مستقلة بذاتها ولكنها تعمل مع بعضها البعض لتعطي قدرات هائلة لمقاتلة حربية خطيرة.

نظام الطيران

يعمل نظام الطيران والتحليق في طائرة الاباتشي بنفس الطريقة التي تعمل بها طائرة الهيليوكبتر والتي سبق شرحها في مقال منفصل، فطائرة الأباتشي تحتوي على مروحتين هما المروحة الرئيسية المسئولة عن الارتفاع والانخفاض والطيران والتحليق في الجو والمروحة الأخرى هى المروحة الجانبية المثبتة على ذيل الطائرة والتي يكون محور دورانها عمودي على محور دوران المروحة الرئيسية وتعمل المروحة الجانبية على الحفاظ على ثبات الطائرة في الجو ومنعها من الدوران حول نفسها كرد فعل لدوران المروحة الرئيسية وتعمل المروحة الجانبية ايضا على توجيه الطائرة.

المروحة الرئيسية مثبتة في اعلى الطائرة وتتكون من اربع شفرات بطول 6 امتار ويمكن لقائد الطائرة ان يتحكم في محور الدوارن وزاويته من خلال القاعدة الحاملة للمروحة ومن خلال التحكم في سرعة الدوران يمكن للطائرة الارتفاع او الهبوط او الثبات في الجو، كما يمكنه ان يجعل الطائرة تندفع للأمام أو تتحرك للخلف حسب زاوية مستوى الدوران مع سطح الارض. والشكل التالي يوضح القاعدة التي تتحكم في المروحة الرئيسية.

روابط إعلانية

مخطط للأجزاء الرئيسية في طائرة الأباتشي

تزود طائرة الاباتشي بمحركين من انتاج شركة جنرال اليكتريك بقوة 1890 حصان لكل محرك، ويمكن للاباتشي بواسطة هذين المحركين الوصول لسرعة قدرها 230 كيلو متر في الساعة، وتستطيع التحليق في الجو لمدة ثلاثة ساعات، ويمكن ايضا ان تزود بخزان اضافي للوقود لتستمر في الطيران لفترات زمنية اطول.   ويتصل المحرك مع المروحة الرئيسية من خلال عمود ناقل الحركة drive shaftوالمتصل مع صندوق التروس gear boxالذي يعمل على نقل قوة المحرك إلى المروحة الرئيسية وكذلك للمروحة الجانبية من خلال عمود ناقل حركة أخر يربط بين المحرك وصندوق التروس المروحة الجانبية.

وتصنع شفرات المروحة من مادة الـ stainless steel محاطة بغطاء من الفيبر واطراف المروحة مغطاة بطبقة من مادة التيتانيوم لكي تستطيع تحمل اصطدام اطراف المروحة مع افرع الاشجار أو أية عوائق أخرى. ويمكن ان يتم فك وتركيب شفرات المروحة، وذلك لتسهيل عملية نقلها من مكان إلى اخر بواسطة طائرات الشحن الجوي.

صورة لطائرة اباتشي وقد تم تفكييك المروحة لتسهل عملية نقلها

 

روابط إعلانية

وبهذا يمكننا القول ان طائرة الأباتشي هي عبارة عن طائرة هيليكوبتر ولكن مضاف إليها الكثير من الكماليات.  والأن سوف ننتقل إلى نظام الاسلحة المتطور الذي نقل هذا الطائرة إلى مراتب متقدمة من الناحية التقنية.

أنظمة الأسلحة في طائرة الأباتشي

طائرة الأباتشي AH-64A  هي إحدى منتجات شركة بوينغ، تعتبر طائرة الهجوم الرئيسية للجيش الأمريكي. فهي عبارة عن سلاح محمول جوا، ذات ردود افعال سريعة، بحيث تستطيع أن تهاجم من مسافات قريبة أو في العمق، بحيث تكون قادرة على التدمير، والإخلال بقوات العدو. تم تصميم الأباتشي بحيث تكون قادرة على العمل ليلا ونهارا، وجميع الظروف المناخية. وتستعمل الأباتشي عدة انواع من الأسلحة وهي على النحو التالي:

 

صواريخ الجحيم HellFire

الهدف الرئيسي لطائرة الأباتشي في المعارك الحربية هو مهاجمة الدبابات والمدرعات، ولتحقيق ذلك فقد تم تزويدها بنظام اطلاق صواريخ متطورة جداً تسمى hellfire أو صواريخ الجحيم التي له القدرة على اختراق المدرعات وتدميرها.  وكل صاروخ مزود بنظام كمبيتري خاص به للتحكم فيه وتوجيهه نحو الهدف.

صاروخ من نوع Hellfire اطلق من طائرة اباتشي في أحد التدريبات

وتثبت الصورايخ وعلى الجناحين الصغيرين على جانبي الطائرة وكل جناح مثبت فيه حاملين صواريخ يسمى pylon وكل pylon يستوعب اربعة صواريخ hellfire وبهذا فإن حمولة الاباتشي من هذا النوع من الصواريخ هو 16 صاروخ. يتحكم في اطلاق الصاروخ كمبيوتر الطائرة الذي يعطي تعليماته بتحرير الصاروخ من الحامل وبعدما يبتعد الصاروخ عن الطائرة مسافة لا تقل عن 150 متر يتم اشعال وقود الصاروخ الذي يزود الصاروخ بقوة الانطلاق فيتسارع الصاروخ في اتجاه الهدف وهذا التسارع يعمل على تفعيل نظام التوجيه، وعندما يصطدم الصاروخ بالهدف فإن مجس الاصطدام يعمل على اشعال المادة المتفجرة التي يكون لها بالغ الاثر في التدمير.

 

نظام توجه صوواريخ hellfire

صممت هذه الصواريخ لتكون موجه بواسطة اشعة الليزر حيث يقوم الطيار المسؤول عن المدفعية باطلاق شعاع ليزر باتجاه الهدف على الارض على شكل نبضات متقطع تعني اشارة مشفرة.

صاروخ Hellfire وتظهر اجنحة التوجيه

وقبل اطلاق الصاروخ فإن الكمبيوتر يعطي هذه الاشارات للصاروخ ويخزنها في ذاكرة كمبيوتر الصاروخ  ليتم الاستجابة لها فقط، ويقوم الصاروخ من خلال مجس ضوئي بتتبع الاشارات الضوئية المنعكسة من سقوط نبضات اليزر على الهدف ويعمل كمبيوتر الصاروخ بحساب المسافة بينه وبين الهدف وتحديد المسار الذي سيسلكه للوصول الى الهدف، وذلك من خلال التحكم في الاجنحة المثبتة على جانبي الصاروخ عند الذيل، وذلك حتى يضمن ان يكون اصطدام الصاروخ بالهدف اصطدام عمودي ليكون له تأثير مباشر وقوي.

صاروخ موجه بالليزر ينطلق في اتجاه الهدف

 

ولكن لنظام التوجيه بالليزر بعض العيوب وهي تتلخص في النقاط التالية:

  1. السحب والغيوم في الجو تمنع وصل اشعة الليزر الى الهدف مما يؤدي إلى صعوبة تحديد الهدف.
  2. اذا دخل الصاروخ منطقة فيها بعض السحب والغيوم فإنه يفقد الاشارة التي يلتقطها من الليزر.
  3. يجب ان تثبت الطائرة في الجو خلال الفترة الزمنية المطلوبة ليصل الصاروخ فيها إلى الهدف وذلك لان شعاع الليزر يجب ان يبقى ثابتاً على الهدف مما يعرض الطائرة للدفاعات الارضية.

وقد تمت السيطرة على هذه العيوب في طراز الاباتشي الجديد من نوع longbowالذي يستخدم صواريخ hellfire IIوالتي تعمل بنظام توجيه يعتمد على الرادار، فيعمل رادار الطائرة برصد الهدف ويتجه الصاروخ نحوه بالاعتماد على الرادار الذي يستخدم امواج الراديو التي لا يعيقها السحب او الغيوم في الجو كم ان استخدام الرادار لايتطلب من الطائرة ان تكون ثابتة في مكانها خلال الفترة الزمنية لانطلاق الصاروخ، فبمجرد اعطاء الصاروخ الاشارة بالانطلاق يمكن للطائرة بالاختفاء عن الانظار بسرعة مما يقلل من احتمالية تعرضها لهجوم مضاد.

الصواريخ والمدفع الرشاش

بالاضافة الى صواريخ hellfire  فإنه في بعض الاحيان يتم تثبيت صاروخين أخرين بدلاً من صاروخين من نوع hellfire ويسمى بصواريخ 2.75inch aerial وهذين الصاروخين يمكن اطلاقهم واحد تلو الأخر او اطلاق مجموعة من الصواريخ مرة واحدة حسب الغرض من ذلك.

على اليمين نشاهد قاذفة الصواريخ وبجانبه حاملة صواريخ Hellfire لطائرة اباتشي من طراز AH-64A

كما يمكن ان يكون رأس كل صاروخ يحتوي على مواد متفجرة وفي بعض الاحيان يكون داخل رأس الصاروخ مواد تعمل على اطلاق دخان كثيف بهدف التمويه والاختفاء، كما يمكن ان يثبت في الصاروخ صواريخ أخرى صغيرة الحجم تنفصل عن الصاروخ الرئيسي عندما تصل إلى هدفها.

وفي حالة قرب الطائرة من الهدف تصبح تلك الصواريخ عديمة الفائدة ولا جدوى من استخدامها فيعتمد الطيار المدفعي على مدفع رشاش اوتوماتيكي عيار 30mm مثبت اسفل الطائرة وفي مقدمتها، ويقوم الطيار المدفعي بتوجيه الرشاش في اتجاه الهدف باستخدام كمبيوتر متطور يتحكم في موقع الرشاش واتجاهة.

المدفع الرشاش اسفل مقدمة الطائرة من طراز اباتشي AH-64A

 

ويتحكم في الرشاش الاوتوماتيكي ماتور كهربائي خاص يعمل على تحريك سلسلة الرصاص حركة دائرية لتمرير حزام الرصاص الذي يحمل 1200  رصاصة وتسحب كل رصاصة من الحزام بواسطة ميكانيكية خاصة شبيه بالمدفع الرشاش لتضع الرصاصة في المكان المخصص لاطلاقها ويستطيع الرشاش الاوتوماتيكي من اطلاق اطلاق 600 إلى 650 رصاصة في الدقيقة الواحدة.

 

 

انظمة التحكم والمراقبة

كابينة قيادة الاباتشي منقسمة إلى قسمين، القسم الخلفي يجلس فيه قائد الطائرة والقسم الامامي يجلس فيه مساعد القائد وهو المتخصص في اطلاق الاسلحة ويسمى المدفعي.  وبالطبع كما تتصور عزيزي القارئ يقوم قائد الطائرة في القسم الخلفي بقيادة الطائرة والمدفعي يقوم باطلاق القذائف المختلفة حسب طبيعة الهدف المراد تدميره. وللعلم فإن كلاً من القسمين في الاباتشي مجهز بحيث يحتوي على اجهزة قيادة الطائرة واطلاق القذائف تحسبا للطوارئ كان يصاب المدفعي فيمكن لقائد الطائرة من اطلاق الصواريخ وهو في مكانه وكذلك لو اصيب قائد الطائرة فإن المدفعي يمكنه وهو في مكانه من قيادة الطائرة أيضاً.

كابينة القادة وفيها القسم الأمامي للمدفعي والقسم الخلفي لقائد الطائرة ونلاحظ ان القسم الخلفى مرتفع عن القسم الأمامي لكي يتكن قائدة الطائرة من الرؤية بوضوح.

تشبه طريقة قيادة طائرة الاباتشي قيادة الهيليكوبتر والتي تم شرحها في مقال سابق وتعتمد قيادة الاباتشي على اجهزة التحكم التي تعمل على السيطرة والتحكم في محور دوران المروحة الرئيسية والجانبية وكذلك سرعة دورانهما، بواسطة اجزاء ميكانيكية هدروكلوركية مدعمة بنظام توازن رقمي ليعمل بواسطة كمبيوتر ليساعد القائد في الحفاظ على توازن الاباتشي خاصة عند اطلاق القذائف.  كما يمكن ان يقوم الكمبيوتر بالتحكم الكامل في الطيران والتحليق.

داخل كابين القيادة في طائرة الاباتشي

نظام الرادار

تزود طائرة الاباتشي بمنظومة مجسات تعمل على تزويد الطيار بكافة المعلومات عن القوات البرية والطائرات المحيطة والابنية والجبال التي تحيط بالطائرة من خلال نظام رادار متطور مثبت على منصة اعلى الطائرة. وتعتمد فكرة الرادار على التقاط اشكال الاشياء المحيطة بالطائرة ويقوم كمبيوتر خاص بمقارنة هذه الاشياء بصور مخزنة مسبقاً في ذاكرته للتعرف على الدبابات والمدرعات الارضية او الطائرات المحيطة ويعطي اشارة لقائد الطائرة بما يجده الكمبيوتر من معلومات ويظهرها على شاشة قائد الطائرة والمدفعي.

طائرة اباتشي من طراز longbow ويظهر الرادار اعلى الطائرة

نظام الرؤية الليلية

تزود طائرة الاباتشي بالاضافة الى الرادار بنظام مجسات للرؤية الليلية مثبته في مقدمة الطائرة،  والتي تعمل على التقاط الاشعاع الحراري المنبعث من الاجسام المختلفة حسب درجة حرارتها وقد تم شرح فكرة عمل الرؤية الليلية بالتفصيل في مقال سابق بعنوان كيف يعمل منظار الرؤية الليلية.

هذا بالاضافة الى تزويد الاباتشي بكاميرا فيديو وتلسكوب ليستخدمه المدفعي في النهار.  حيث تقوم الكاميرا بنقل صورة المشهد الذي تلتقطه وتبثه على شاشة تلفزيونية صغيرة مثبتة خوذة الطيار والمدفعي.

صورة توضح المجسات المختلفة لطائرة الاباتشي

 كما ان الطيار او المدفعي يمكنه توجيه الكاميرا في اي اتجاه بمجرد تحريك رأسه للنظر إلى منطقة او مشهد اخر فتتحرك الكاميرا المثبته على الاباتشي بنفس الاتجاه لتنقل ما يريد المدفعي  مشاهدته عبرها.

صورة للخوذة التي يرتديها المدفعي ولاحظ العدسة المثبتة على العين اليمنى

 

أنظمة الحماية والدفاع في الاباتشي

افضل وسيلة لطائرة الاباتشي للحماية هو ان تكون بعيدة عن مرمى النيران، هذا بالاضافة الى امكانية الاباتشي ان تطير بقرب سطح الارض والاختفاء خلف اي جسم على الارض كلما كان ذلك ممكناً، كما انها مصممة للتخفي عن نظام رادار القوات المعادية باستخدام نظام تشويه يعمل على اخفاء وخداع راردار العدو فلا يمكن رصدها عبر الرادار.

كما ان طائرة الاباتشي مزودة بنظام التخفي عن الصواريخ الحرارية من خلال العمل على تقليل الانبعاث الحراري الناتج من محرك الطائرة وذلك بستخدام نظام تبريد هوائي ليتدفق بانسياب حول جسم الطائرة.  اضافة الى ذلك يوجد بها جهاز يعمل على اطلاق الاشعة تحت الحمراء بترددات مختلفة لتضليل اجهزة التتبع الحراري التي تستخدمها الصواريخ الحرارية.

اما بالنسبة لجسم الطائرة فإنه مبني من دروع مضادة للرصاص كذلك كل نوافذ الاباتشي مصممة لتكون مضادة للرصاص.  وحسب تقارير شركة بوينج المنتجه لطائرة الاباتشي فإن اي منطقة في جسم الطائرة مصمم لبتحمل رصاص من عيار  12.7mmاما محرك الطائرة فهو مصمم ليتحمل رصاص من عيار 23mm.

وفي النهاية فإن طائرة الاباتشي طائرة خطيرة جدا في المعارك بكل  معنى الكلمة فهي طائرة تجمع القوة والشدة وسرعة الحركة.

روابط إعلانية
الوسوم

الدكتور حازم فلاح سكيك

د. حازم فلاح سكيك استاذ الفيزياء المشارك في قسم الفيزياء في جامعة الازهر – غزة | مؤسس شبكة الفيزياء التعليمية | واكاديمية الفيزياء للتعليم الالكتروني | ومنتدى الفيزياء التعليمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
تحتاج مساعدة...
ارسل إلى الواتساب
إغلاق
إغلاق