علماءمواضيع العدد ٢٠

مايكل فارداي: الرجل الذي جعل للكهرباء معنى

روابط إعلانية

حين أريد أن اكتب عن أحد أفضل العلماء في التاريخ، من أكثر الأشخاص تقديماً للإنجازات في تاريخ البشرية، ملهمي الأول في المجال العلمي، بالطبع لا أعرف من أين ابدأ وأين سأنتهي. حياته كانت مليئة بالتحديات، حيث لا أمل من قراءة سيرته الذاتية، إنه العالم مايكل فارادي.

ولد مايكل فارداي في 22 سبتمبر 1791م في مقاطعة سري قريباً من لندن في إنجلترا وتوفي في 25 أغسطس 1867م، كثير منا لا يعرف من هو وماذا قدم للبشرية، لذلك دعونا نبحر في حياته ونستفيد منها قدر المستطاع.

طفولة صعبة وفضول يكاد يقتل:

لم تكن طفولة مايكل فارداي سهلة حيث كان ابناً لحداد ولم يدخل المدرسة أبداً!، لذلك كان يكره عمله عندما كبر وجاءته الفرصة لكي يترك العمل مع أبيه ويعمل في مكان لتجليد الكتب وهنا بدأت مغامرته، فأصبح لا يوجد كتاب تمسه يداه إلا وقرأه، بدأ يعلم نفسه بنفسه، فضوله وشغفه للعلم كان كبيراً.

بطاقة دعوة غيرت مجرى حياته:

روابط إعلانية

في أحد الأيام أعجب أحد الزبائن بشغف مايكل فارداي للعلم، فكافأه ببطاقة دعوة لمحاضرة علمية للسير وليام همفري وفي ذلك الزمن كانت الكهرباء اكتشفت حديثاً وكانت المحاضرة تتحدث عنها ولكن لا أحد يعرف ماهية الكهرباء، فكتب مايكل فارداي كل ما تلقاه من السير وليام همفري في جميع محاضراته وجمعها في كتاب واحد وقدمها للسير وليام همفري ولكن السير همفري لم يشجع فارداي كثيراً، فقلل فارداي من الجهد الذي يبذله في بحر العلم.

العودة من جديد للعلم من بوابة السير وليام همفري:

يجمع الناس أن أعظم اكتشاف للسير همفري هو مايكل فارداي (أعتقد أنهم محقين)،عاد فارداي للعلم عندما أستعان به همفري ليكون مساعداً له، فبدأت مغامرته الجميلة التي كانت نتائجها مفيدة للبشرية، عمل مايكل فارداي مع همفري فكان فارداي يتلقى كل معلومة بشغف ومع مرور الزمن تفوق التلميذ على أستاذه.

في أحد التجارب التي قام بها العالم أورستد قال فيها أن أبرة البوصلة تتحرك عند وضعها بجانب سلك متصل ببطارية، فقام همفري بإعادة التجربة ووضع البوصلة في اتجاهات مختلفة وكانت تأخذ أبرة البوصلة اتجاهاً معيناً، اقترح فارداي أن هناك قوة غير مرئية تنتج في السلك ما يؤدي إلى تحريك أبرة البوصلة.

بعدها انتخب السير همفري رئيساً للجمعية الملكية للعلوم وأكمل فارداي العمل وبدأت تظهر النتائج شيئاً فشيئاً.

قلب التجربة رأساً على عقب أنتجت اختراع أفاد البشرية:

روابط إعلانية

قام فارداي بقلب التجربة رأساً على عقب، بدلاً من أن يحرك السلك أبرة البوصلة، هل سيحرك المغناطيس السلك، فكان هنا الاكتشاف الأفضل في حياته والذي غير حياته للأبد إنه اختراع المحرك الكهربائي، أيضاً نشأ فرع جديد في الفيزياء وهو الكهرومغناطيسية.

تواصلت اكتشافات فارداي وتجاربه، ففي تجربة وضع ملفين وأوصل تيار في أحدهما فوجد أن الملف الاخر يمر فيه تيار سمي بعد ذلك بالتيار الحثي وسميت الظاهرة بظاهرة الحث الكهرومغناطيسي وقانونها سمي نسبة لفراداي (قانون فارداي للحث الكهرومغناطيسي)، وفي تجربة تحريك المغناطيس في سلك دائري يمر تيار في السلك وكانت هذه التجربة التي أدت إلى اختراع المولد الكهربائي.

إنجازات أخرى وجوائز تكريماً له:

اكتشف فارداي البنزين واثنان من كلوريد الكربون وأرقام الأكسدة في الكيمياء، أيضاً اكتشف أن الذرة تحتوي على شحنات موجبة وسالبة من خلال تجربة التحليل الكهربائي.

اختير فارداي ليكون عضواً في الجمعية الملكية ومنح درجة دكتوراه شرفية من جامعة أكسفورد، ولكن رفض أن يكون رئيس للجمعية الملكية مرتين وأيضاً رفض لقب السير (لقب نبيل).

وهكذا انتهت حياة أحد أفضل العباقرة والعلماء على مر التاريخ ورحل وترك إنجازاته التي ستبقى باسمه للأبد لتذكرنا بضرورة الجد والاجتهاد والتعلم حتى نترك أثراً للأجيال القادمة قبل أن نرحل.

روابط إعلانية
الوسوم

أ./ حسني حاتم ابوشباك

تخصص فيزياء – جامعة الازهر – غزة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
تحتاج مساعدة...
ارسل إلى الواتساب
إغلاق
إغلاق