تكنولوجيا الحرب

قنبلة التفريغ الهوائي MOAB

روابط إعلانية

MOABAFAM

قنبلة التفريغ الهوائي أي Massive Ordnance Air Burst من أقوى القنابل التي صنعت حتى الأن وقد تم تجربة هذه القنبلة في 11-3-2003 لاول مرة في الولايات المتحدة الأمريكية، وقد صممت هذه القنبلة لتدمير على مساحة واسعة من القوات المضادة, وهنا في هذه الصفحة سوف نستعرض نبذة مختصرة عن فكرة عملها.

 

حقائق وأرقام

هي من أكبر القنابل التي صنعت حتى الأن وتزن 9525 كيلوجرام وطولها 9 امتار وقطرها يبلغ 1متر., يتم التحكم في توجيه القنبلة من خلال الأقمار الصناعية وتفجر على ارتفاع متر إلى مترين من سطح الأرض.

تختلف القنبلة الهوائية عن القنابل العادية التي تنفجر عند اصطدامها بالأرض او التي تنفجر داخل الأرض حيث تعطي كل طاقتها أما إلى الأعلى أو إلى سطح الأرض، أما القنبلة الهوائية فتعطي طاقتها على المحيط الجانبي. حيث انها بأمكان هذه القنبلة مسح وإزالة اشجار على مساحة دائرة قطرها 152 متر وقد استخدمت قنابل هوائية تزن 6800 كيلوجرام في الحرب الفيتنامية لعمل مهبط فوري لطائرات الهيلوكبتر.

روابط إعلانية

تطلق هذه القنبلة من طائرات الشحن مثل C-130 من خلال انزالها من باب الطائرة بواسطة مظلة ثم بعد ثوانٍ معدودة تتخلص القنبلة من المظلة وتسقط تحت تأثير الجاذبية الأرضية وتتجه إلى الهدف المحدد من خلال نظام شبكة الأقمار الصناعية GPS أي Global Positioning System كما في القنبلة الذكية من خلال التحكم في أجنحة الطيران المزودة بها القنبلة.

روابط إعلانية
الوسوم

الدكتور حازم فلاح سكيك

د. حازم فلاح سكيك استاذ الفيزياء المشارك في قسم الفيزياء في جامعة الازهر – غزة | مؤسس شبكة الفيزياء التعليمية | واكاديمية الفيزياء للتعليم الالكتروني | ومنتدى الفيزياء التعليمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
تحتاج مساعدة...
ارسل إلى الواتساب
إغلاق
إغلاق