أخبار علمية مترجمة

الصورة خارج شاشة الهولو تي في holoTV قريبا في المنازل

الصورة خارج شاشة الهولو تي في holoTV قريبا في المنازل

المركز العلمي للترجمة على عكس يومنا هذا حيث معظم شاشات العرض سواء كانت شاشات البلورات السائلة LCD أو شاشات البلازما أو الشاشات الثلاثية الأبعاد فان شاشات المستقبل سوف تكون مختلفة تماما حيث تقفز الصورة خارج الشاشة. فيمكنك على سبيل المثال ان تشاهد مباراة كرة سلة وتراقب اللاعبين من زوايا مختلفة حسب موقعك بالنسبة لشاشة التلفزيون.

في دراسة حديثة قام فريق من الباحثين بتطوير نوع من أنظمة التلفزيون الثلاثية الأبعاد تعرف باسم الهولو تي في holoTV والتي تعمل بطريقة مختلفة عن أنظمة التلفزيون الهولوجرافي. حيث يعرض نظام الهولو تي مشاهد الفيديو والحركة على شاشة بيضاء، تتكون الصورة وتظهر أمام الشاشة. المشاهدون ليسوا بحاجة إلى استخدام نظارات خاصة لمشاهدة الصورة، التي تظهر بأبعادها الثلاثة. علماء من جامعة Campinas في البرازيل ومن معهد البلوتيكنيك العالي في كوبا، نشروا أبحاثهم في مجلة Optics Letters.
التلفزيون الثلاثي الأبعاد بالمفهوم العام يمكن أن نطلقه على كل الأنظمة التي تأخذ العمق في الحسبان، ولكن في معظم هذه الأنظمة يحتاج المشاهد إلى استخدام نظارات خاصة. ذكر رئيس الفريق البحثي البروفسور José Lunazzi ان الهولو تي في والهلوجرافي يظهر الصورة ثلاثية الأبعاد وبدون أن تستخدم أي عدسات آو نظارات خاصة وعندما يحرك المشاهد رأسه فانه يرى مشاهد مختلفة بدون حدوث أي انقطاع في المشهد كما لو كنت تنظر إلى جهاز الكمبيوتر وتحرك رأسك لترى أجزاء مختلفة لجوانب الجهاز.
يوضح البروفيسور Lunazzi المعنى العلمي للهولوجرافي بأنه تداخل الضوء المنعكس عن الجسم وشعاع أخر من الضوء يسمى بالضوء المرجعي. ويمكن لأي شخص أن يفترض تقنية للتلفزيون الهولوجرافي يستخدم الليزر لتكوين الصور، كما في التصوير الهلوجرافي العادي، ولكن يتم تخزين الصور الكترونياً. على كل حال، هذه الطريقة تتطلب أجهزة حساسة ذات قدرة تحليله أكثر بـ 10 مرات القدرة التحليلية التي يمكن أن نحصل عليها، حتى لو أردنا أن ننتج صور صغيرة جداً، وهذا يجعل التلفزيون الهولوجرافي غير عملي في الوقت الراهن.
وفي المقابل،Lunazzi وفريق العمل أطلقوا اسم الهولو تي في مع العلم بأنه شيء مختلف عن التلفزيون الهلوجرافي، حيث ان الهولو تي في لا يستخدم شعاع الضوء المرجعي. بدلا عن ذلك، فان الصور الهولوجرافية في نظام الهولو تي في تتكون عن طريق استخدام شاشات مشتتة مصنوعة من شقوق كثيرة تعمل على تداخل أشعة الضوء على الفيلم الهولوجرافي.
الصور الثلاثة الأبعاد مثيرة للإعجاب عندما تظهر على الشاشة وتبدو مثل الأشباح حيث يمكن ان تدخل يدك في الصورة. يقول البروفسور Lunazzi هذه الصور تسمى بالصور العائمة. وهي لا تحتاج إلى نظارات خاصة.
وتتكون التجهيزات التي استخدمها الباحثون للحصول شاشة الهولو تي في هو تسليط شعاع ليزر يتم تقسيمه إلى شعاعين بواسطة شريحة زجاجية. احد هذين الشعاعين ينعكس عن مرآة ليسقط على فلتر خاص، يجعل شعاع الليزر ينحرف وينفرج متباعدا عن مركزه. والشعاع الثاني يسقط على عدسة اسطوانية تعمل على تشتيت الضوء في اتجاه واحد فقط، ثم يعبر هذا الشعاع من مشتت.
بعد ذلك يتقاطع الشعاعين عند زاوية 45o، ويسجل تداخلهما على الفيلم الهلوجرافي، والتي تكون شاشة 60cm30xcm عندما تسقط على الشاشة فان كل طول موجي في الضوء الأبيض سوف ينحرف بزاوية مختلفة بعد أن يعبر الشاشة، أي إن عين المشاهد سوف تستقبل ضوء عند أطوال موجية مختلفة (ألوان مختلفة)، كل لون يتكون من عدد من الأشعة تتقارب في اتجاه العين. وبهذا فان كل عين تستقبل مشهد مختلف لتكون في النهاية المشهد النهائي كما في الوضع الطبيعي.
باستخدام محزوزة حيود عرض الباحثون كيف يمكن أن تسقط الصورة أمام أو خلف الشاشة. الحيود يسبب تمويه في الصورة على الشاشة، وكلما كان التمويه اكبر كلما كانت المسافة بين الصورة ومحزوزة الحيود كبيرة، وكلما كان عمق الصورة اكبر. على سبيل المثال عرض الباحثون صورة رجل يمشي وكانت الصورة تعرض أمام الشاشة بـ 27.cm وإذا كنت تجلس على مسافة 140cm من الشاشة فان المشاهد سوف يكون في مدى ضيق لمجال العرض يصل إلى 11 أو مجال عرض 24cm فقط، وهذا كافي في حالة تحريك رأس المشاهد حركة بسيطة ليرى صورة ثلاثية الأبعاد.
يقول البروفسور Lunazzi لكي نحصل على مدى عرض بزاوية اكبر فإننا نحتاج إلى قدرة تشتيت اكبر وهذا ما تمكنا من الوصول له عن طريق مواد جديدة استخدمت في صناعة الشاشة وسوف نقوم بنشر المزيد من المعلومات حول هذه المادة في ورقة بحثية أخرى.
الكثير من الدراسات الحديثة توجهت إلى تكنولوجيا التلفزيون ثلاثي الأبعاد، والتي أصبحت متوفرة تجاريا في اليابان، بالرغم من ان المشاهد يجب ان يلبس نظارة خاصة. وهذه الأنظمة تتطلب تصوير نفس المشهد من عدة زوايا مختلفة ثم يتم دمجها في صورة واحدة تعرض على التلفزيون ثلاثي الأبعاد. الهولو تي في يظهر صور عائمة يمكن أن نشاهدها من زوايا مختلفة ذات معدل تحديث كبير يسمح بعرض صور متحركة بنعومة. ويمكن ان يتم تثبيت الهولو تي في على الجدار أو على طاولة عادية.
بالإضافة إلى ذلك فان هناك الكثير من التطبيقات العملية التي من الممكن ان الاستفادة منها مثل عرض الإعلانات ثلاثية الأبعاد في نوافذ المحال التجارية كذلك هناك تطبيقات في المجال الطبي حيث انه في كثير من الأحيان يقوم الجراح بأخذ أكثر من صورة ثنائية الأبعاد ليفحص عضو معين في جسم الإنسان من عدة زوايا ولكن في الصور الثلاثية الأبعاد الأمر يصبح أسهل وأفضل.

اعلانات جوجل

المصدر: http://www.physorg.com/news156072878.html

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى