مواضيع العدد ٨

مطبات تخفيف السرعة في الشوارع مصدر لتوليد الطاقة

روابط إعلانية

مطبات تخفيف السرعة في الشوارع مصدر لتوليد الطاقة

ستبدأ في بريطانيا إقامة مطبات في الطرق لتخفيف سرعة السيارات يمكن استخدامها في إنتاج الطاقة الكهربائية التي أطلق عليها اسم «مطبات السرعة الخضراء». وستساعد هذه المطبات في إنتاج الكهرباء اللازمة لإضاءة الشوارع وإشارات المرور، وإشارات الطرق وذلك ضمن مشروع أولي يطبق في لندن ثم يعمم لاحقا في جميع أنحاء البلاد.

ويقول بيتر هيوز المهندس صاحب الفكرة انها مطبات لتخفيف سرعة السيارات ولكنها تختلف عن المطبات التقليدية فهي لا تؤذي السيارة ولا تجعل البنزين يتسرب عندما تمر فوقها بالسيارة كما أنها تتمتع بميزة إضافية هي إنتاجها للطاقة مجانا ومن دون مقابل.

ويضيف هيوز وهو مهندس كان يعمل في السابق مستشارا للأمم المتحدة حول الطاقة المتجددة «غذا لم يتم استغلال هذه الطاقة الناتجة عن مطبات السرعة فإنها سوف تهدر». وهذه المطبات التي تتراوح تكلفتها فيما 20 إلى 55 ألف جنيه استر ليني، وفق حجمها.

وتتكون من سلسلة من المنصات تمر عليها حركة السير وترتفع هذه المنصات وتنخفض حيث تقوم بتحريك دواليب تحت الطريق. ويؤدي هذا إلى تشغيل محرك ينتج طاقة ميكانيكية. ويمكن لموجة مستمرة من حركة سير السيارات التي تمر فوق المطب إنتاج ما بين 10 إلى 36 كيلووات من الطاقة.

وتستطيع هذه المطبات إنتاج ما قيمته جنيه إلى 3.6 جنيهات إسترلينية من الطاقة في الساعة، ولفترة 16 ساعة في اليوم أو ما بين 5.840 إلى 21.024 جنيها إسترلينيا في العام. والطاقة التي لا يتم استخدامها يمكن أن تخزّن أو أن توصل بالشبكة العامة للكهرباء.

روابط إعلانية

ويقول هيوز «مع التدفق المستمر لحركة السير فإن أربعة من المطبات المستخدمة لتخفيف السرعة تكون كافية لتشغيل كل أعمدة الإضاءة في الشارع، والإشارات الضوئية وإشارات الطرق لشارع يمتد لمسافة ميل. وهذا المطب لا يحدث أي ضجيج ومريح وآمن بالنسبة للسيارات. وهو لا يوفر فقط طاقة لا تلوث البيئة، بل ينتج طاقة مجانية. وإنه حال سداد تكلفة نفقات المعدات. فإن جميع الإنتاج بالمجان». ومطبات إنتاج الطاقة هذه يمكن رفعها للقيام بوظيفة تخفيف سرعة السيارات أو مسطحة على مستوى الطريق، حتى إن قائد السيارة الذي يمر فوقها لا يعرف بوجودها.

وأكد متحدث باسم مجلس منطقة ايلينغ في غرب لندن أنه تم تخصيص مبلغ 150 ألف جنيه إسترليني لتمويل المشروع وأضاف «إن المبلغ خصص لعام 2009 ــ 2010، أما التفاصيل حول عدد المطبات ومواقع إقامتها فما زالت تحتاج إلى بعض اللمسات الأخيرة. فهي فكرة مبتكرة ويسعدنا أن نكون مشاركين فيها».  وقال هيوز إنه يجري محادثات مع أكثر من مائتي مجلس محلي مهتمين بتطبيق هذا النظام.

وكانت مطبات السرعة استخدمت في المملكة المتحدة لأول مرة في عام 1981. وهنالك ما يقدر بحوالي 30 ألفا منها في لندن وعدد مماثل في بقية أنحاء البلاد. ويكلف مطب السرعة العادي حوالي ألفي جنيه إسترليني.

  1. تصل السيارة إلى المطب الذي يكون مرتفعاً وعند مرور العجلتين الأماميتين فوقه تنخفض المنصة
  2. تنتقل هذه الحركة بواسطة عمود للربط تجعل الاسطوانات تعمل بحركة دوارة.
  3. ينتج المحرك طاقة تصل إلى حوالي 36 كيلووات.

تزود الطاقة الناتجة عن ذلك بالكهرباء أعمدة إضاءة الشوارع والإشارات الضوئية للمرور. أما الطاقة الفائضة فإنها إما أن تخزن أو تضم إلى الشبكة العامة للكهرباء.

روابط إعلانية
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق