سؤال وجواب

ماذا يحدث اذا تحركت بسرعة الضوء؟

ماذا يحدث اذا تحركت بسرعة الضوء؟

موضوع السرعة بالنسبة لنا موضوع مثير بدون شك. وهذا الامر تطور مع اختراع العجلة واصبحت السرعة لا تعتمد على ارجلنا او قوتنا العضلية. وكلما زادت السرعة التي نتحرك بها كلما كان الامر اكثر اثارة مع انه في كثير من الاحيان تتسبب السرعة حوادث غير محمودة. وفي هذه الايام يتسابق العلماء في مختلف الدول في الوصول إلى اقصى سرعة للسيارات او القطارات او الطائرات وهكذا. ويبقى هناك سرعة قصوى لا يمكن الوصول لها او الاقتراب منها وهي سرعة الضوء. ومع كل هذا فان الكثير منا فكر في هذا السؤال وهو ماذا يحدث لو تحركنا بسرعة الضوء؟

نظرية النسبية لانشتين

قبل 1900 كنا ننظر إلى العالم بدلالات نيوتن حول الاجسام والجاذبية. الا انه في القرن العشرين جاء اينشتين بتصور جديد غير نظرتنا لكل شيء تقريبا.

نظرية النسبية لاينشتين حلت الكثير من الالغاز المتعلقة بالكون وازالت الشك حول تكافؤ الكتلة والطاقة حيث ان الكتلة يمكن ان تتحول إلى طاقة والعكس صحيح. وقد وضع في فرضية النظرية النسبية ان سرعة الضوء لها نفس القيمة في كل الاتجاهات وفي كل محاور الاسناد.

ماذا يعني ان الكتلة والطاقة متكافئتين؟

انها تعني ان الجسم يتحرك بسرعة تصل إلى 10٪ من سرعة الضوء فانها سوف تواجه زيادة في الكتلة بنسبة 0.5٪ على كتلتها الاصلية. على الجانب الاخر فان الجسم المتحرك بسرعة 90٪ من سرعة الضوء سوف تتضاعف كتلته مرتين عن الكتلة الاصلية.

 على اي حال عندما يتحرك جسم بسرعة الضوء فان كتلته تتزايد بشكل اسي! على سبيل المثال اذا تحرك جسم بسرعة الضوء اي بسرعة 300,000 كيلومتر في الثانية فان كتلته تصبح لانهائية ولهذا فانه يحتاج إلى طاقة لانهائية لتحريكه وهذا امرا غير ممكنا عمليا.

لهذا السبب لا يمكن لاي جسم ان يتحرك بسرعة الضوء او حتى ان يتخطى حاجز سرعة الضوء.

ماذا لو تحرك بسرعة كبيرة جدا؟

اذا كنا نتحدث عن سرعة قريبة من سرعة الضوء لنقل مثلا 90٪ من سرعة الضوء فان الكثير من الملاحظات المدهشة سوف تحدث.

لشخص يتحرك بهذه السرعة سوف يشعر بتباطؤ في الزمن لان الاحداث التي تجري من حوله سوف تصله بعد فترة اطول من الشخص الذي يراقبها وهو ساكن او يتحرك بسرعة لا تذكر. على سبيل المثال اذا كان شخص يتحرك بسرعة 90٪ من سرعة الضوء فانه سوف يلاحظ مرور 10 دقائق في حين الشخص الساكن سوف يرصد مرور 20 دقيقة. اذا الزمن بالنسبة مرور الزمن سينخفض إلى النصف بالنسبة لهذا الشخص المسرع.

كما ان مجال الرؤية سوف يحدث له تغير غير متوقع. سوف يشاهد العالم كانه في قناة او انبوبة ممتدة كما ان النجوم التي تظهر امامه في السماء سوف تبدو زرقاء اللون في حين ان النجوم التي تظهر خلفه ستكون حمراء اللون تحت تأثير ظاهرة نعرفها باسم ظاهرة دبلر.

بعد سرعة معينة سوف يفقد رؤية الاشياء وتبدو معتمة لان الضوء قد ازيح إلى مدى خارج نطاق رؤية العين. وبالرغم من كل هذه الظواهر الا انه لو اتيح لنا الانطلاق بسرعة الضوء لما تردد الكثيرون في تجربتها.

الوسوم

الدكتور حازم فلاح سكيك

د. حازم فلاح سكيك استاذ الفيزياء المشارك في قسم الفيزياء في جامعة الازهر – غزة | مؤسس شبكة الفيزياء التعليمية | واكاديمية الفيزياء للتعليم الالكتروني | ومنتدى الفيزياء التعليمي

تعليقك على المقال:

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق