page contents
سؤال وجواب

لماذا هناك ٢٤ ساعة في اليوم و٦٠ دقيقة في الساعة؟

لماذا هناك ٢٤ ساعة في اليوم و٦٠ دقيقة في الساعة؟




ما هو ردك على اي سؤال او اقتراح كيف تقضي وقتك؟ هل فكرت في الساعة التي تضعها على معصمك ان كنت تستخدم الساعة او هل فكرت في الساعة على شاشة جوالك او اي ساعة في منزلك؟ لماذا تقسم إلى ١٢ عدد وليس اكثر مثل ٢٨ او ١٦؟ ان نظام قياس الوقت يعتمد على المعلومات التالية:

  • ٢٤ ساعة مقسمة إلى جزئين – النهار ومقسم إلى ١٢ ساعة والليل ١٢ ساعة ايضا.
  • ١ ساعة تحتوي على ٦٠ دقيقة والدقيقة تحتوي على ٦٠ ثانية.
  • كل ثاينة مقسمة إلى ١٠٠٠ جزء وتسمى ملي ثانية.

تبدو طريقة غريبة لتقسيم اليوم. وهذا بدون شك يجعل الاطفال يواجهون صعوبة في تعلم قراءة الوقت. على اي حال كما هو معتاد فان كل شيء في العالم له سبب.

تأثير الحضارة

نستخدم في عالمنا اليوم نظام العد العشري لما يمتاز به من سهولة في عد الاشياء باستخدام اصباع اليد. اما في قديم الزمان عندما كان الانسان لا يزال يكتشف الطبيعة ويحاول ايجاد اجابت لاسئلة لا حصر لها ظهرت العديد من انظمة العد في ذلك الوقت. المصريون والبابليون اول من قام بتقسيم اليوم إلى اجزاء صيغرة بالاعتماد على نظام العد الاثنا عشر ونظام عد الستون.

السؤال الذي يطرح نفسه الان لماذا نظام العد الاثنا عشر ونظام العد الستون؟ السبب بسيط جدا ولكن مدهش في نفس الوقت!

لماذا هناك ٢٤ ساعة في اليوم و٦٠ دقيقة في الساعة؟

 

ان السبب في تركيبة اصابع اليد! عدد الفقرات في اصابع اليد بدون اصبع الابهام جعلت من الممكن ان نقوم بالعد حتى العدد ١٢ باستخدام اصبع الابهام (تماما كما تفعل اثناء التسبيح بعد الصلاة لتعرف كم تسبيحة قمت بها). لاحظ بساطة الامر حتى هذه اللحظة ولكن انتظر فهناك المزيد.

لماذا ٢٤ ساعة؟

دعنا نفهم الامر خطوة خطوة. مبدأ تقسيم اليوم إلى ٢٤ ساعة جاء من المصريين القدماء. لقد قاموا بتقسيم اليوم إلى ١٠ ساعات باستخدام حركة ظل جسم على قرص مقسم إلى ١٠ اقسام وعرفت هذه الاداة باسم المزولة او الساعة الشمسية، ومن ثم تم اضيفت ساعة لاول ظهور الشفق* وساعة اخرى في نهاية اليوم. فيما بعد تم ضبط المزولة بحيث تقسم الوقت بين شروق الشمس وغروبها إلى ١٢ جزء.

*الشفق هو الضوء الذي يظهر في جهة الغرب بعد غروب الشمس بفعل تبعثر ضوء الشمس في الطبقة العليا من الغلاف الجوي ثم يغيب بعد فترة، ويأتي بعده الغسق

لماذا هناك ٢٤ ساعة في اليوم و٦٠ دقيقة في الساعة؟

المزولة او الساعة الشمسية




 

لكن غياب الشمس في الليل جعل من الصعب تقسيم الوقت في الليل. لهذا السبب لجىء فلكيوا مصر القديمة إلى استخدم النجوم في السماء! في الازمنة القديمة لم يكن هناك اي تقنيات متطورة ومعقدة مثل تلك الموجودة اليوم لقد اختاروا ٣٦ مجموعة نجمية اطلق عليها المصريون القدماء اسم العشريات decans* والتي تظهر في الافق على التوالي مع دوران الارض. تظهر العشريات قبل شروق الشمس وتحدد بدأ فترة ١٠ ايام. مجموع الـ ٣٦ عشريات تؤدي إلى 36 * 10 = 360 وهي ايام السنة. يكون لدينا من شفق إلى الشفق الذي يليه ١٨ من النجوم العشرية مرئيا. ولكن يتطلب لكل شفق تخصيص ٣ نجوم عشرية (٦ نجوم عشرية للشفق والشفق الذي يليه) مما يترك لنا ١٢ منها لاكمال فترة الليل (ومن هنا نجد ان نظام الاثنا عشر يعمل ايضا). لهذا فان ظهور كل نجم عشري يحدد ساعة وفي النهاية يكون عدد ساعات الليل ١٢ ساعة.

لماذا هناك ٢٤ ساعة في اليوم و٦٠ دقيقة في الساعة؟

العشريات (decans): هم 36 مجموعة من النجوم تقع بالقرب من مدار الشمس الظاهرى، يستخدم ظهورها وتغير مواقعها فى قبة السماء فى تحديد ساعات الليل. كما استخدمها الفلكيون فى مصر القديمة فى تقسيم مدار الشمس الظاهرى الى نسب متساوية. 

لماذا هناك ٢٤ ساعة في اليوم و٦٠ دقيقة في الساعة؟

لكن في ذلك الوقت لم يكون للساعة طول ثابت. في ذلك الوقت كان فلكييون من اليونان يحاولون ايجاد اجابات على العديد من الاسئلة والاستفسارات حول الكون والنجوم والمجرات وتبين لهم صعوبة اجراء الحسابات بالطرق البدائية. من ثم قدم الفلكي اليوناني هيبارخوس Hipparchus الساعة الاعتدالية او الساعة المتساوية والتي قسمت اليوم إلى ٢٤ ساعة. في القرن الرابع عشر قام مخترعون في اوروبا باختراع ساعات ميكانيكية والتي لازالت تسخدم من قبل الكثيرون في الحياة اليومية.

لماذا ٦٠ دقيقة و٦٠ ثانية؟

استخدم البابليون نظاماً لتقسيم الساعات والدقائق إلى 60 جزء حيث كانوا يقسمون الدائرة لـ 360 جزء أو درجة وعلى الأرجح اختاروا هذا الرقم لأنه مشابه لعدد أيام السنة كما كانوا يحسبونها، ويقال انهم جاءوا بالاساس الستيني من اعجابهم بهذه التسلسلة الرياضية حيث ان حاصل ضرب  3*4 يساوي 12 واعتمدوا 3*4*5 يساوي 60 و3*4*5*6 يساوي 360. ومن هنا لاحظوا سهولة تقسيم الدائرة لأرباع وأنصاف أرباع وهكذا وبالرغم من تبني هذا النظام في حساب الدقائق والثواني الا انه لم يتم تبني مثل هذا النظام في حساب عدد ساعات اليوم.

*اذاً فعدد ساعات اليوم بني على نظام وضعه المصريون و عدد الدقائق و الثواني في كل ساعة هو نظام تم اشتقاقه من حضارة بابل

دخل مبدأ الملي ثانية وهو جزء من الالف من الثانية في العصور المتقدمة ونلاحظ انه يعتمد على النظام العشري. وكلما احتاج العلم والتقدم العلمي لاجزاء ادق من الملي ثانية استخدمنا الميكروثانية والنانو ثانية وهكذا.

اليس هذا امرا مدهشا وهو اننا لا زلنا نستخدم انظمة مرت عليها عصور والان اصبحنا نعرف من اين جاءت فكرة الـ ١٢ ساعة والستون دقيقة والاهم من ذلك ان نعرف كيف نستفيد من كل دقيقة في حياتنا.

الوسوم

الدكتور حازم فلاح سكيك

د. حازم فلاح سكيك استاذ الفيزياء المشارك في قسم الفيزياء في جامعة الازهر – غزة | مؤسس شبكة الفيزياء التعليمية | واكاديمية الفيزياء للتعليم الالكتروني | ومنتدى الفيزياء التعليمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق