اخبار علميةمواضيع العدد ١١

كهرباء بالضغط الأسموزي

كهرباء بالضغط الأسموزي

سمعنا عن طرق كثيرة لتوليد الطاقة الكهربائية.. لكني وجدت أن أغرب طريقة سمعتها هي توليدها عن طريق الضغط الأسموزي…حيث أشارت مجلة العلم بعددها الصادر يونيو 2011 إلى أن:التبادل بين السوائل (الخاصية الاسموزية) عبارة عن عملية بيولوجية يتحرك فيها الماء من سائل مخفف إلي آخر مركز عبر غشاء شبه منفذ لموازنة التركيزات. وفي هذه العملية يزيد الضغط على أحد جانبي الغشاء.. وقد توصل باحثين في سبعينيات القرن الماضي إلي إمكانية استغلال هذا الضغط في توليد الطاقة الكهربائية.. لكن مثل هذا الأسلوب يحتاج إلى أغشية أفضل حتى تصبح العملية ذات تكلفة اقتصادية.

وفي العام الماضي افتتحت شركة نرويجية أول محطة في العالم تعمل بالضغط الأسموزي بالقرب من العاصمة أوسلو.. واعتمدت المحطة الجديدة على غشاء بلغت مساحته 2000 متر مربع.. وكانت قدرة الغشاء الواحد على التوليد تصل إلى 1-2 وات للمتر المربع أو ما يكفي لغلي براد شاي.

اعلانات جوجل

ونظراً لاعتماد هذا النظام على كونه أحد جانبي الغشاء أكثر ملوحة من الجانب الأخر.. فإن هذه المحطات لابد وأن تقام حيث يلتقي الماء العذب مع الماء المالح.. ويكون هذا النوع من المحطات قادراً على توليد الكهرباء بشكل مستمر بصرف النظر عن الأحوال الجوية.. ولا ينتج عنها أي ملوثات مما يجعلها مصدراً صديقاً للبيئة… وسوف يكتمل تشييد هذه المحطة عام 2015 وسوف تكون قادرة على توليد 5 وات للمتر المربع الواحد.

وتستطيع محطة اسموزية للطاقة في مساحة ملعب كرة قدم تكون مساحة غشائها 5 ملايين متر مربع توفير احتياجات 30 ألف منزل.. ويعتقد أن العالم يمكن أن يحصل من الطاقة الاسموزية على طاقة تعادل 1700 تيرا وات / ساعة.

وبعد هذا العرض.. علينا ألا نندهش إذا اكتشفنا في يوم من الأيام أحدي الأشجار تضئ أو تكهرب شخصاً ما.. أو نولد الطاقة الكهربية من الأشجار..من يدري.

أ./ محمد محروس عريف

معلم بوزارة التربية والتعليم المصرية ومؤلف علمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى