اساليب التعلم

قل لي ما هي مخرجات التعلم التي تأمل تحقيقها، أقل لك كيف تُعلِم

نصائح وارشادات في مجال التعلم الالكتروني

اتجهت المؤسسات التعليمية كافة إلى الاستعانة بتقنيات التعلم الالكتروني بعد انتشار جائحة كورونا، إلا أنه وبالرغم من إيجابيات التعلم الالكتروني الكثيرة فإن الكثيرون ينظرون إلى التعلم الإلكتروني على انه اقل مستوى من التعليم التقليدي، وذلك بسبب انتشار ظاهرة الغش، وعدم وجود رؤية واضحة لطرق التقييم. لا استغرب من هذا الامر لان معظم المؤسسات حين شرعت في تطبيق تقنيات التعلم الالكتروني قامت بممارسة آليات التعليم التقليدي ولكن بتقنيات الكترونية. فبدلا من شرح الدروس في الصفوف قامت بتسجيلها وبثها على منصات التعلم المتعددة وبدلا من الامتحانات الوجاهية استمرت الامتحانات بنفس الالية ولكن بدون أي رقابة.

قامت فكرة التعليم التقليدي منذ عصور على قيام المعلم بنقل المعلومات من الكتب إلى الطالب والذي بدوره سيقوم بنقل تلك المعلومات إلى ورقة الامتحان.

إن ما نقوم به في ظل التعلم الإلكتروني هو عملية مشابهة تمام للتعلم التقليدي. فما زلنا نقوم كمعلمين بنقل المعلومات إلى منصات التعلم الالكتروني من خلال تسجيل وتصوير الدروس وننتظر من الطالب أن ينقلها بمصداقية وأمانة إلى ملف وورد بدلا من الورق.

اعلانات جوجل

هل المقصود بالتعلم الالكتروني هو استبدال المحاضرة الوجاهية بمحاضرة مسجلة واستبدال ورقة الامتحان بملف وورد؟

نعم بالتأكيد سيفشل أي نظام تعلم إلكتروني قائم على هذه السياسة التقليدية في التعليم خصوصا مع البعد المكاني والزماني بين الطالب والمعلم. وقدرة الطالب على الاستعانة بأي مصادر متاحة للإجابة عن الأسئلة التي أرسلت له كامتحان لتقييمه.

نأتي إلى السؤال الأهم هنا وهو

ماذا نقيم؟

ان التطور الهائل في المعلومات وسرعة تدفقها وسهولة الوصول لها جعل من الضروري أن يتحول التعليم إلى تعلم بكل ما تعنيه الكلمة من معنى (اطلع على مقال لماذا يجب ان يكون التعليم العالي عبر الانترنت حول التعلم وليس التعليم)، وهنا يجب أن نركز على الطالب على أنه هو محور العملية التعلمية والمعلم هو مسير لها.  ويكمن دور المعلم الأساسي هو في تسخير عملية التعلم على إكساب الطالب مهارات القرن الواحد والعشرين، والتي تشتمل على اكسابه مهارات التفكير الإبداعي، والتفكير النقدي، وحل المشكلات، ومهارات التواصل، ومحو الامية الحاسوبية. هذه المهارات التي سوف يكتسبها من كل مقرر دراسي سوف تجعله مؤهلا لمتطلبات سوق العمل الحالية والمستقبلية.

إننا لا نتحدث عن التعلم الالكتروني كبديل مؤقت للتعليم التقليدي حتى تنتهي جائحة كورونا ونعود لمقاعد الدراسة، بل ان الخلل كان موجودا في التعليم التقليدي! لأن متطلبات سوق العمل لا تحتاج إلى طالب يمتلك معلومات بل إلى طالب يمتلك مهارات. إذا كل ما في الأمر ان التعلم الإلكتروني هو أحد الوسائل التي من خلالها يمكن أن نحدث تغييرا جوهريا في أساليب التعلم.

كيف يكون التغيير من التعليم التقليدي إلى التعلم العصري؟

علينا كمعلمين ان نقوم بعمل مواءمة بناءة بين طرق التدريس والتقييم حتى تكون مخرجات التعلم مترابطة وتتمحور كل العملية التعليمية حول الطالب وأن تكون طرق التقييم المتبعة هي تقييم من أجل التعلم وليس تقييم التعلم.

لتعريف المواءمة البناءة نقول هي عبارة عن نهج قائم على النتائج في التدريس، يتم فيه تحديد نتائج التعلم التي ينبغي ان يحققها الطلاب قبل اجراء عملية التعلم.

ترتكز العناصر الرئيسية للمواءمة البناءة على عنصرين هامين هما (1) استراتيجيات التعلم المتبعة + (2) أساليب التقييم كلاهما = يؤدي نتائج التعلم المقصودة.

نحن كمعلمين علينا ان نفكر جيدا قبل تصميم أي وحدة دراسية لمساق ما في أهداف ومخرجات التعلم والنتائج التي نتوقع ان يحققها طلابنا، وما هي المهارات التي سوف أقوم بتقييمها؟ وكيف سأقوم بذلك؟ وبناء عليه سأحدد استراتيجيات التعلم التي سوف نستخدمها حسب كل وحدة دراسية من وحدات المساق، وبالتالي يكون التقييم قائم على معايير جديدة هي تقييم يختبر قدرة الطالب على اكتساب مهارات التوليف والمقارنة والتحليل والتطبيق والاستيعاب علاوة على الاستذكار والفهم حسب تصنيف بلووم Bloom’s Taxonomy لمخرجات التعلم.

اعلانات جوجل

إن التعلم الإلكتروني حتمي وقادم لا محالة لأجيالنا القادمة، وينبغي الاستعداد لذلك من خلال العمل على بناء منظومة تعلم إلكتروني حقيقي يعتمد على بيئة تعلمية مرنة ومعلمين خبراء يساعدون المتعلمين في تلقيهم للمعرفة من مصادر متنوعة غير محصورة معلم او مقرر أو زمان أو مكان وتعتمد على ممارسة حقيقية لما يتم تعلمه، بحيث تساهم في إخراج متعلمين صالحين لسوق العمل ولأوطانهم.

 

 

الدكتور حازم فلاح سكيك

د. حازم فلاح سكيك استاذ الفيزياء المشارك في قسم الفيزياء في جامعة الازهر – غزة | مؤسس شبكة الفيزياء التعليمية | واكاديمية الفيزياء للتعليم الالكتروني | ومنتدى الفيزياء التعليمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى