أخبار فيزيائية

صور اجسامنا بدون ملابس امام اشعة اكس

صور اجسامنا بدون ملابس امام اشعة اكس

متذ ايام وبالتحديد في 23 فبراير 2007 تم وضع جهاز فحص اشعة اكس غير عادي الخلفي في مطار Phoenix Sky ولمدة ثلاثة شهور كفترة تجريبية، هذا الجهاز يعمل بتقنية مختلفة عن تلك التي نعرفها واعتدنا عليها في المطارات ففكرة عمل هذه الجهاز تعتمد على تقنية الاستطارة او التشتت لهذا الجهاز القادر على التقاط اجسام مخفية لم يكن بالامكان لاجهزة اشعة اكس التقليدية او اجهزة كشف المعادن ان تكتشفها حيث تستطيع هذه الاجهزة ان تظهر صوتك بدون ملابسك التي ترتديها.  مع العلم بان هذا الجهاز قد استخدم على معبر رفح لتصوير الفلسطينين منذ اكثر من عامين.

هذه التكنولوجيا التي سوف تتدخل في اعز مايملك الانسان وهو جسده حيث تكشف كل تفاصيل الجسد عن طريق تصويره باشعة اكس ذات التشتت الخلفي والتي تعرف علمياً باسم Backscatter X-ray scanner وتعمل هذه الاجهزة بطريقة مختلفة عن اجهزة اشعة اكس العادية المستخدمة لتفتش امتعتك وحقائبك في المطارات. 

اعلانات جوجل

اجهزة التفتيش التقليدية بواسطة اشعة اكس 

اجهزة اشعة اكس المعروفة تعمل من خلال تسليط حزمة من اشعة اكس على الجسم المراد فحصه حيث تتفاعل المواد المختلفة مثل المواد العضوية والمواد الغير عضوية والمعادن بطريقة مختلفة مع اشعة اكس. فكل مادة لها كثافة وخواص ذرية مختلفة فمنها من يمتص اشعة اكس ومنها من يسمح لاشعة اكس بالنفاذ خلالها ومنها ما يعمل على تشتيتها. فالمواد العضوية مثل مثل الجلد والمواد المتفجرة السائلة تسمح لاشعة اكس بالمرور عبرها. 

في انظمة التفتيش التي تستخدم اشعة اكس لفحص محتويات حقائب المسافرين يتم استخدام نظام اشعة اكس مزدوج الطاقة dual-energy system يتم فيه اطلاف حزمتين من اشعة اكس الاولى ذات طاقة كبيرة والاخرى ذات طاقة منخفضة وبعد تفاعل اشعة اكس مع المواد المختلفة داخل الحقيبة تبدأ عملية كشف محتويات الحقيبة حسب الخطوات التالية: 

  1. يلتقط الكاشف الاشعة ذات الطاقة العالية والاشعة ذات الطاقة المنخفضة التي نفذت من الحقيبة ويظهرها في صورة. 
  2. يستخدم فلتر لابعاد الاشعة ذات الطاقة الضعيفة ثم يستخدم كاشف خاص لالتقاط الاشعة ذات الطاقة العالية التي نفذت. 
  3. يستخدم برنامج كمبيوتر لمقارنة الصورة التي اخذت باستخدام كلا الشعاعين والتي اخذت فقط بالاشعة ذات الطاقة العالية بعد فصل الاشعة الضعيفة. 
  4. وبذلك يمكن الحصول على صورة واضحة وملونة لمختلف انواع المواد الموجودة في الحقيبة. فالمقارنة بين الصورتين يمكن للكمبيوتر ان يميز بين الاجسام ذات الطاقة الضعيفة والتي تكون في الاغلب من المواد العضوية الموجودة داخل الحقيبة. 

صور اجسامنا بدون ملابس امام اشعة اكس

جهاز اشعة اكس يعمل بتقنية التشتت الخلفي المستخدم في المطارات 

تستخدم اجهزة اشعة اكس التي تعمل بتقنية التشتت الخلفي لكشف المخدرات والمواد المتفجرة وخصوصاً السائلة منها واعضاء جسم الانسان. 

ولقدرة هذه الاجهزة على على كشف وتحديد نوع المواد العضوية فإنها تستخدم في امن المطارات وتستطيع هذه الاجهزة باستخدام برامج الكمبيوتر من الحصول على صور لاي شخص داخل الجهاز بدون ملابس تصل وضوح الصور الى الصور الفوتوغرافية لما هو تحت الملابس، ولكن لانزعاج الناس من ان ينظر اي شخص لاجسامهم عارية بواسطة هذه الاجهزة فإن الصور التي يعرضها الجهاز خلال الفترة التجريبية له تكون مشوشة عن قصد وتظهر الصورة كما لو انها رسمت باقلام الرصاص للاشخاص الذين يتم تصويرهم

تصوير شاحنة باستخدام اشعة اكس تعمل بتقنية التشتت الخلفي 

وبالرغم من التشويش المقصود للصور فانه يمكن الكشف عن اي مواد متفجرة ولكن مخترعين هذا الجهاز يعملون على تطويره اكثر ليستطيع الكشف عن اي مواد يمكن ادخالها في اعضاء الجسم الداخلية.

اعلانات جوجل

ماذا عن خطورة اجهزة اشعة اكس على الانسان؟ 

تعتبر اشعة اكس من الاشعة الخطرة على جسم الانسان اذا تعرض إلى جرعة اكبر من الحد المسموح به وحيث انه سوف تستخدم لفحص كامل جسم الانسان في كل مرة يسافر فيها فإن خطرها سيكون اكبر من خطر استخدامها في التصوير في المستشفيات لان اشعة اكس تسلط على الجزء المراد تصويره فقط في حين ان باقي جسمه يكون مغطى بواقي من مادة الرصاص. ولهذا فإنه من المتوقع لنا جميعا ان نقول ان المسافرين الذين يتعرضون لفحص متكرر بواسطة التشتت الخلفي لاشعة اكس سوف يشكل ذلك خطراُ على حياتهم، ولكن في نظر معظم الخبراء والمتخصصين لا يتفقوا مع هذا التوقع حيث انه صدر عن جمعية الفيزياء الصحية Health Physics Society HPS ان الشخص الذي يتعرض لفحص بواسطة اشعة اكس بتشتت الخلفية يتعرض إلى جرعة مقدارها 0.005 مليرم وهي وحدة قياس امتصاص الاشعاع في جسم الانسان. وتوقعت المؤسسة الامريكية العلمية والهندسية ان الجرعة تصل إلى 0.009 مليرم. وطبقا لوكالة القياسات الامريكية فإن كمية من الاشعاع تصل إلى 1 مليرم في العام تعتبر مهملة وان اقصى جرعة اشعاعية يمكن ان يتعرض لها الانسان في العام هي 25 مليرم. بالاعتماد على الرقم الذي وضعته جمعية الفيزياء الصحية فإنه اذا سافر الشخص 200 مرة وتعرض في كل مرة للفحص فإن كمية الاشعاع تصل إلى 1 مليرم وهو الحد الادني المهمل من الاشعاع الممكن التعرض له في العام ومن يسافر 1000 مرة في العام يصل إلى الحد الاقصى الذي بعده يدخل في مرحلة الخطر وهو 25 مليرم. 

لمزيد من المعلومات

http://www.epic.org/privacy/airtravel/backscatter/

الدكتور حازم فلاح سكيك

د. حازم فلاح سكيك استاذ الفيزياء المشارك في قسم الفيزياء في جامعة الازهر – غزة | مؤسس شبكة الفيزياء التعليمية | واكاديمية الفيزياء للتعليم الالكتروني | ومنتدى الفيزياء التعليمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى