مقالاتمواضيع العدد ٤

المياه الممغنطة

المياه الممغنطة

من المثبت علميا إن الطاقة المغناطيسية تلعب دورا مهما في تنظيم كل أشكال الحياة على سطح الكرة الأرضية. حيث إنها تشكل درعا واقيا للحيلولة دون وصول الأشعة الكونية المهلكة مثل أشعة جاما والأشعة السينية. وكما أنها تلعب دورا مهما للغاية في تنظيم الوظائف الحيوية لجميع الكائنات الحية.

إن شكل الحياة المعاصرة التي نعيشها اليوم تعزلنا من الإفادة من التأثير الايجابي للمجال المغناطيسي للأرض فنحن نعيش في منازل من الاسمنت والطابوق وهي تعتبر مواد عازلة تمنع أجسامنا من امتصاص الطاقة المغناطيسية اللازمة لتنظيم العمليات البيوكيميائية والفيزيولوجية في داخلها وبالتالي يتعرض جسم الإنسان للعديد من الأمراض ولتعويض هذا النقص بالمجال المغناطيسي حتى يصل للحد المثالي لشفاء الجسم نفسه ظهرت تقنية جديدة ذات أساس علمي بدأت تغزو العديد من دول العالم وهو (الماء المغناطيسي) والذي يعتبره البعض وصفة سحرية تحقق العديد من الفوائد في وقت واحد وتتم عملية مغنطة الماء بتمرير مياه الشرب عن طريق استخدام أنابيب مغناطيسية خاصة تعمل على مغنطة هذه المياه حيث تتغير الكثير من الخواص الفيزيائية والكيميائية للماء حيث يكون ذو نفاذية عالية بين الأغشية الخلوية ويعتبر عامل فعال ضد الأكسدة والتحكم بقيمة الحامضية.

اعلانات جوجل

حيث إن زيادة الحامضية في جسم الإنسان هو السبب الرئيسي لكثير من الأمراض وخصوصا الخلايا السرطانية حيث إن المياه الممغنطة تعمل على تحطيمها عن طريق النفاذية العالية التي يملكها.

وله فائدة أيضا في المجال الزراعي حيث يعمل على خصوبة التربة مما يؤدي إلى تنشيط شامل لنمو النبات والأحياء المائية والسمكية.

وبعد هذه النتائج حدث اهتمام بالغ بالأبحاث التي تستهدف تطوير طرق الحصول على المياه الممغنطة حتى أصبحت تكنولوجيات إنتاج الماء المغناطيسي من الأشياء المهمة لدى العديد من الدول.

واتسعت استخدامات الماء المغناطيسي لتدخل عالم الصناعة. حيث إن هذه المياه بعد غليانها لا تكون طبقات قشرية على جدران الأواني ولكنها تترك بعض الرواسب البسيطة التي يمكن إزالتها بدون استخدام المذيبات أو الأحماض حيث تزيد من العمر الافتراضي للمواسير المستخدمة في التدفئة وصناعة البترول والفحم وغيرها لكونها تعمل على الحد من الصدأ والتآكل وترسيب المواد العضوية وغير العضوية داخل المواسير.  ولها فوائد عديدة في جميع المجالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى