أخبار عاجلة
الرئيسية » فكر فيزيائيا » فكر فيزيائيا 2 في الميكانيكا

فكر فيزيائيا 2 في الميكانيكا

اطلقت رصاصتين واحدة من الالومنيوم والثانية من المطاط في اتجاه قطعة من الخشب على حافة طاولة، فاذا كانت كتلة وحجم وسرعة الرصاصتنين متماثلين.

web-05-bullet

اي من الرصاصتين سوف يكون لها قدرة اكبر على اسقاط قطعة الخشب؟ ولماذا؟
اي من الرصاصتين سوف تحدث تشويه اكثر؟ ولماذا؟

الاجابة

لان الرصاصة المطاطية لها القدرة على الارتداد فانها سوف تعطي القطعة الخشبية طاقة اكبر نتيجة التغير في كمية الحركة في حين ان الرصاصة الالومنيوم سوف تخترق الخشب فانه تغير كمية حركتها سيكون اقل. لذلك فان الرصاصة المطاطية قادرة اكثر على اسقاط القطعة

اما التشويه الذي تحدثه الرصاصة الالومنيوم اكبر وذلك لان الرصاصة المطاطية ترتد بنفس السرعة تقريبا فانها اذا تكون اعطت قطعة الخشب طاقة حركة اقل في حين الرصاصة الالومنيوم تفقد سرعتها بالتصادم مع الخشب فانها تكون فقدت طاقة اكبر وهذا يسبب تشوه اكثر في الخشب.

لمشاهدة النقاش الفيزيائي حول هذا السؤال على منتدى الفيزياء التعليمي من هنا

http://www.hazemsakeek.info/vb/showthread.php?6860

والى اللقاء في سؤال جديد

تعليقات

تعليقات

اطلقت رصاصتين واحدة من الالومنيوم والثانية من المطاط في اتجاه قطعة من الخشب على حافة طاولة، فاذا كانت كتلة وحجم وسرعة الرصاصتنين متماثلين. اي من الرصاصتين سوف يكون لها قدرة اكبر على اسقاط قطعة الخشب؟ ولماذا؟ اي من الرصاصتين سوف تحدث تشويه اكثر؟ ولماذا؟ الاجابة لان الرصاصة المطاطية لها القدرة على الارتداد فانها سوف تعطي القطعة الخشبية طاقة اكبر نتيجة التغير في كمية الحركة في حين ان الرصاصة الالومنيوم سوف تخترق الخشب فانه تغير كمية حركتها سيكون اقل. لذلك فان الرصاصة المطاطية قادرة اكثر على اسقاط القطعة اما التشويه الذي تحدثه الرصاصة الالومنيوم اكبر وذلك لان الرصاصة المطاطية ترتد بنفس…

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

عن الدكتور حازم فلاح سكيك

د. حازم فلاح سكيك استاذ الفيزياء المشارك في قسم الفيزياء في جامعة الازهر - غزة | مؤسس شبكة الفيزياء التعليمية | واكاديمية الفيزياء للتعليم الالكتروني | ومنتدى الفيزياء التعليمي | ومركز الترجمة العلمي | وقناة الفيزياء التعليمي على اليوتيوب | ورئيس تحرير مجلة الفيزياء العصرية | Email [email protected]

تفضل بزيارة صفحتي
تصفح كل مقالاتي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com