سجلت مصادر إنتاج الطاقة عن طريق الرياح في 28 بلدًا أوروبيًا يوم 28 أكتوبر رقمًا قياسيًا، إذ زودت هذه المصادر ما يقدر بنسبة 24.6% من إجمالي الطاقة الكهربائية، أي ما يكفي لإنارة 197 مليون منزل في أوروبا.

أوروبا تسجل رقمًا قياسيًا في مقدار الطاقة المتجددة الناتجة عن طاقة الرياح

تعود كمية الطاقة المولدة في هذا اليوم إلى قوة العاصفة التي ضربت أوروبا خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي، إلا أن أوروبا ستصبح بعد وجود مزارع رياح تصل قدرتها مجتمعة إلى 153.7 جيجاواط قوة رئيسة في إنتاج الطاقة المتجددة، ويشمل ذلك أضخم مزرعة رياح بحرية مقامة قبالة شاطئ كنت.

تبنى المجلس الأوروبي في العام 2009 هدفًا لإنتاج الطاقة وتحسين المناخ عن طريق خفض انبعاثات غازات الدفيئة بحلول العام 2050 بنسبة 80% عن المستويات المسجلة في العام 1990 ضمن الاتحاد الأوروبي. ويشمل هذا الهدف تلبية 20% على الأقل من احتياجات الطاقة عن طريق مصادر الطاقة المتجددة بحلول العام 2020.

أصبحت طاقة الرياح –نتيجة لهذا الهدف- مصدرًا أقل تكلفة لإنتاج الطاقة مقارنة بالطاقة النووية في المملكة المتحدة، بالإضافة إلى أن دولًا عدة في جميع أنحاء أوروبا تولد جزءًا كبيرًا من طاقتها عن طريق الرياح، إذ تولد الدنمارك 100% من احتياجاتها من الطاقة عن طريق الرياح –ووصلت خلال عطلة الأسبوع إلى 109%- بينما تصل النسبة في ألمانيا إلى أكثر من النصف، إضافة إلى ذلك، افتتحت اسكتلندا مؤخرًا أول مزرعة رياح عائمة، يمكن أن تولد طاقة كافية لإضاءة 10 آلاف منزل.

ستكون هذه الأرقام القياسية مجرد بداية فقط، خصوصًا بوجود خطط لبناء مزارع رياح بحرية جديدة، إذ تعمل شركة أورستد الدنماركية على إنشاء أضخم مزرعة رياح بحرية في العالم لصالح المملكة المتحدة والتي ستصل قدرتها عند افتتاحها في العام 2020 إلى 1200 ميجاواط. وتعاقدت لبناء مزرعة رياح أضخم في المملكة المتحدة بقدرة تصل إلى 1386 ميجاواط عند افتتاحها في العام 2022.